"أنت حلمي وواقعي" بقلم الشابة رندا حرارة

"أنت حلمي وواقعي" بقلم الشابة  رندا حرارة

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة - غزة بوست 

 

" أنت حلمي وواقعي " بقلم الشابة رندا حرارة 


مع دقات عقارب الساعة وسكون الليل وشرود الذهن وتخبط التفكير، تأتى مسرعاً لإخماد الحريق الذي في داخلى ورجوعي إلى صوابي ..
وحدك انت من استطاع إشعال قلبي بالحب وحدك من سكن الفؤاد وترجم الحلم إلى واقع ..
وحدك من استطاع إخماد مايؤلمني ..
وحدك من استطاع استبدال حزني بضحكة..
وحدك ياصغيري من استطاع أن يخترق قلبي وفؤادي ..
رغم كل مايؤلمني لا أحد يستطيع أن يستبدل مزاجي سوي أنت ورؤيتك ياصغيري..
أنت فقط العمق العميق الذي يجتاحني ويستوطن كل مابجسدي..


ابقى دائماً بقربي اترك العالم واحتضنني بشغف حبك واعلم جيدا حياتي مرتبطة بحبك وعشقي لك تعد اللامعقول .

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )