دعوا لاستحداث كرسي للقدس

اختتام أعمال مؤتمر الأمناء العامين للجان الوطنية العربية للتربية والثقافة والعلوم بتونس

اختتام أعمال مؤتمر الأمناء العامين للجان الوطنية العربية للتربية والثقافة والعلوم بتونس

صورة من الاختتام

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

تونس -غزة بوست 

دعا وزير الثقافة في الحكومة الفلسطينية د. عاطف أبو سيف، من الأمناء العامين للجان الوطنية العربية للتربية والثقافة والعلوم باستحداث كرسي للقدس في جميع الجامعات العربية، من أجل دعم صمود أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.

جاء ذلك خلال كلمة له ألقاها في ختام أعمال مؤتمر الأمناء العامين للجان الوطنية العربية للتربية والثقافة والعلوم، المنعقد في تونس، مساء الخميس.

كما دعا الوزير أبو سيف كل دولة عربية لتخصيص احتفالا لمدينة بيت لحم كونها عاصمة للثقافة العربية العام المقبل 2020، وقام بدعوتهم بشكل رسمي لزيارة الأراضي الفلسطينية ومدينة بيت لحم في القريب العاجل.

وأكد أبو سيف على ضرورة تقديم كافة أشكال الدعم لفلسطين والقضية الوطنية، ولمدينة القدس في ظل ما تتعرض له من ممارسات عنصرية وإجراءات تهويدية من قبل سلطات الاحتلال التي تعمل على طمس الهوية الفلسطينية.

من جانبه، قال الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم دواس دواس: " إن اللجنة تتطلع لدعم المنظمة العربية في مجال حفظ وترجمة المخطوطات الفلسطينية، وحمايتها من السرقة والتزوير التي تقوم عليها سلطات الاحتلال لطمس الموروث الحضاري للشعب الفلسطيني."

وأوصى المجتمعون في ختام أعمال مؤتمر الأمناء العامين للجان الوطنية العربية للتربية والثقافة والعلوم، بضرورة الاهتمام في توجيه البرامج والمشروعات الفلسطينية التي تمولها المنظمة لمواجهة الانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، وأن تكون الاولوية لمدينة القدس المحتلة لما تشكله من حاضنة فلسطينية.

نتيجة بحث الصور عن أعمال مؤتمر الأمناء العامين للجان الوطنية العربية للتربية والثقافة والعلوم

نتيجة بحث الصور عن أعمال مؤتمر الأمناء العامين للجان الوطنية العربية للتربية والثقافة والعلوم

 

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )