مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال

مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال

المسجد الاقصى

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

القدس المحتلة _ غزة بوست 

 

قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، باقتحام مدينة القدس المحتلة وتحويلها إلى نقطة عسكرية، فيما تدفق المستوطنين لساحات المسجد الأقصى، بمناسبة احتفالًا بما يُسمى "عيد الغفران".

ونشرت شرطة الاحتلال عناصرها ووحداتها الخاصة في ساحات المسجد الأقصى وعند بواباته الخارجية، وسط قيود مشددة فرضتها على دخول الفلسطينيين للمسجد، بالقرب من باب المغاربة الساعة السابعة والنصف صباحًا

وحرصت شرطة الاحتلال على إجراءاتها الأمنية في مدينة القدس المحتلة، ودعمت تواجدها وانتشارها فيها، حيث أغلقت العديد من الشوارع والطرقات، والمدخل الغربي لبلدة العيسوية التي تتعرض بشكل متواصل لعمليات تنكيل من قبل سلطات الاحتلال، ما أدى لتعطيل حياة السكان.

وقالت دائرة الأوقاف أن المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى، يرتدون زيًا أبيضًا خاصًا بالعيد، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم من قبل مرشدين وحاخامات يهود.

وأجبرت شرطة الاحتلال حراس الأقصى بالابتعاد عن المستوطنين خلال تلك الاقتحامات، لافتة إلى أن هذه الاقتحامات تخللها أداء طقوس ومحاولات لأداء صلوات تلمودية في المسجد.

الجدير بالذكر أن هذه الاقتحامات جاءت بعد دعواتٍ أطلقتها "منظمات الهيكل" المزعوم لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى خلال الأعياد اليهودية، والتي يتخذها الاحتلال حجة لتشديد حصاره وإجراءاته بحق الفلسطينيين.

فيما لاحقت قوات الاحتلال الصحفيين المقدسيين الذين تواجدوا بالأقصى، واستدعت الصحفيتين ميساء أبو غزالة وسندس عويس، لتصويرهما المقتحمين، والتي افرج عنهما فيما بعد.

 

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )