وزارة الثقافة بالضفة الغربية تُعلن عن نتيها اقامة معرض دائم للكتاب في فلسطين

وزارة الثقافة بالضفة الغربية تُعلن عن نتيها اقامة معرض دائم للكتاب في فلسطين

د. عاطف أبو سيف

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

رام الله - غزة بوست 

تُولي الحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور محمد اشتية، اهتمامًا كبيرًا لقطاع الثقافة في فلسطين، ومن ذلك نيتها في تنظيم معرض دائم للكتاب في فلسطين، وإقامة عدة معارض وطنية للكتاب في مختلف محافظات الوطن.

بدوره أكد وزير الثقافة في الحكومة الفلسطينية د. عاطف أبو سيف على سعي الوزارة الدائم لتطوير استراتيجية وطنية في المحافظات المختلفة لتطوير العمل الثقافي بمختلف أشكاله، وتعزيز الهوية الوطنية الفلسطينية وزيادة الوعي الوطني لدى الجيل الصاعد.

جاء ذلك خلال مشاركته مساء السبت، في حفل افتتاح معرض الكتاب والوسائل التعليمية الحديثة الذي نظم تحت رعاية وزارة الثقافة، ضمن فعاليات مهرجان الخليل الأول 2019، في مجمع إسعاد الطفولة التابع لبلدية الخليل، بحضور وزير الاقتصاد خالد العسيلي، ونائب رئيس بلدية الخليل يوسف الجعبري ومساعد محافظ الخليل رفيق الجعبري، ورئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل عبده إدريس، ورئيس مجلس إدارة شركة انفينيتي للدعاية والطباعة نضال القواسمي، ورئيس اتحاد الناشرين سامح دنديس، والراعي الماسي للمعرض شركة سليمان سنقرط الاستثمارية ممثلةً بمديرها سليمان سنقرط ، وعدد من الشخصيات الرسمية وممثلي مؤسسات المجتمع المحلي والأجهزة الأمنية والمشاركين في المعرض.

وقال أبو سيف: " إننا اليوم في مدينة الخليل مدينة الشهداء، المدينة التي كان لها دور كبير في حفظ القضية الوطنية الفلسطينية، نؤكد أن ثمة مؤسسة في الكتاب وهي حفظ سيرة الوطن، فنحن نحتفل بالكتاب الذي يسجل حياة وأحلام وآمال وآلام شعبنا، كما نتطلع لبناء مستقبل أكثر إشراقاً.

وثمن أبو سيف جهود مؤسسات الخليل المُباركة في تنظيم المعرض المميز، مؤكداً أن الثقافة جزء من الموروث الحضاري والنضالي للشعب الفلسطيني، متحدثاً عن أهمية تطوير الوسائل التعليمية الحديثة من أجل مواكبة ما يستجد في عصرنا من اختراعات وإبداع ومن نتائج علمية معاصرة.

من جانبهم دعا المتحدثون في افتتاح المعرض إلى أهمية تضافر الجهود لإحياء الثقافة من خلال تنظيم معارض علمية بشكل متواصل وعلى أعلى المستويات كهذا المعرض، وطرح أفكار ريادية من شأنها خلق حالة من الوعي بأهمية الكتاب والعلم والثقافة، مشيرين إلى أنّ الثقافة جزء هام من حياتنا، ولا يمكن لشعب من الشعوب أن يتقدم في مجالاته الأخرى دون أن يكون له إرث ثقافي وموروث حضاري.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )