رواية "قواعد العشق الأربعون" للكاتبة إليف شفق

رواية "قواعد العشق الأربعون" للكاتبة إليف شفق

رواية قواعد العشق الأربعون

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- غزة بوست

رواية قواعد العشق الأربعون للكاتبة إليف شفق

تعد رواية قواعد العشق الأربعون للكاتبة التركية إليف شافق من أكثر الروايات التي حازت على إنتباه جميع القراء وخصوصًا في العالم العربي، في هذه الرواية تسرد الكاتبة حكايتين متوازيتين، إحداها في الزمن المعاصر والأخرى في القرن الثالث العشر, حيث نجحت الكاتبة في نقل أجواء التصوف وحب الله من خلال علاقة جلال الدين الرومي ومعلمه شمس الدين التبريزي.

 

إليف شفق :

 روائية تركية لها العديد من المؤلفات باللغتين الإنكليزية والتركية, وترجمت أعمالها إلى أكثر من 25 لغة. ولدت إليف في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، وقضت فترة مراهقتها في مدريد قبل أن تعود إلى تركيا.

ألفت شفق العديد من الروايات والقصص باللغتين التركية والإنكليزية .

 

جلال الدين الرومي :

 هو محمد بن محمد بن حسين البلخي، عرف باسم جلال الدين الرومي، وهو شاعر وعالم في علوم الفقه، وعدة علوم إسلاميّة أخرى، واشتهر ببراعته فيها، ويعد من المتصوفين، فكتب العديد من الأشعار باللغة الفارسية، وقد ترجمت حديثاً ولاقت انتشاراً واسعاً في العالم الإسلامي، وخاصّة عند المسلمين في تركيا، وفرنسا، وغنّى أشعاره نجوم بوب مشهورون.

 

شمس الدين التبريزي :

شاعر صوفي فارسي ولد في عام 1185 في مدينة تبريز الايرانية، وقد كان ابوه العلامة الكبير الامام علاء الدين ، وعندما التقى التبريزي صديقه جلال الدين الرومي تغير فيها الرومي من انسان عادي الى شاعر عظيم وتحول الى الصوفية مثلما كان التبريزي من اشهر اعمال شمس الدين التبريزي كتاب (الديوان الكبير) وهو في موضوع العشق الالهي حيث ضم ستين الف بيت شعر ما بين رباعيات وغزل وقصائد،كذلك كتاب (قواعد العشق الاربعون)والذي كتبه بمساعده تلميذه وصديقه جلال الدين الرومي ،والذي اعتكف الاثنان على كتابته في مدينة قونية التركية، وقد توفي التبريزي عام 1248 ميلادية على يد قاتل مجهول .

 


أحداث الرواية :

تتناول الرواية حقبة من التاريخ الإسلامي، وتحكي عن جلال الدين ذاك الخطيب الفقيه في الدين صاحب الشهرة الواسعة في ربوع البلاد. يأتى إليه المريدون والراغبون في التزود من العلم من كل أنحاء البلاد لسماع خطبه ومواعظه، وكيف تتغير حياة جلال الدين بعد لقاءه بشمس الدين التبريزي الذي يُعلّمه ماهية الحياة وكيفية التخلي عن كل مظاهر الفخر والجاه و التضرع إلى الله سبحانه و تعالى.

تدور أحداث الرواية في خطين منفصلين زمنيًا، فالخط الأول في ولاية مينيسوتا وتحديدًا في عام 2008، يمثل ربة المنزل إيلا التي تضيق ذرعًا برتابة حياتها وتبدأ في العمل على إحدى الروايات ثم تفتن بكاتبها فتقرر الهرب والبحث عن شغفها في الحبوالخط الزمني الثاني يدور في القرن الثالث عشر في مدينة الأناضول، حيث جلال الدين ومعلمه شمس الدين التبريزي ورحلة هروب وصعود من الدنيوية إلى الربوبية.

استطاعت الكاتبة بسردها أربعون قاعدة من قواعد العشق الإلهي أن تبهر القارئ, والوصول في مرادها في الحب الذي يجسده وفاء شمس الدين التبريزي ليضيء طريق جلال الدين الرومي ويصبح من أشهر الأئمة في القرن الثالث عشر .

لتحميل الرواية : اضغط هنا 

 

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )