المدرب ولد علي: منتخبنا الوطني طوى صفحة المباراة ويستعد الآن للقاء القادم أمام سنغافورة

المدرب ولد علي: منتخبنا الوطني طوى صفحة المباراة ويستعد الآن للقاء القادم أمام سنغافورة

صورة من المباراة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

رام الله – غزة بوست

أبدى مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم الجزائري نور الدين ولد علي، سعادته بالانتصار الذي حققه منتخبا الوطني على ضيفه المنتخب الأوزبكي في مستهل مشوارهما في التصفيات الآسيوية المزدوجة، مهديًا هذا الانتصار للجماهير الفلسطينية ومنظومة اتحاد كرة القدم.

وقال ولد علي في تصريحات اعلامية: "استطعنا انجاز المطلوب وتحقيق نقاط المباراة الثلاث".

وأضاف: "رغم المستوى الفني العالي لمنتخب أوزبكستان، إلا أننا استطعنا تسيير اللعب تكتيكياً مثلما أردنا ووفق الآلية المتفق عليها، حيث نجح اللاعبون في تجاوز حالة الارتباك التي مرّوا بها خلال الربع ساعة الأولى بسبب ضغط الجماهير".

ولفت ولد علي، إلى أن منتخبنا طوى صفحة المباراة ويستعد الآن للقاء القادم أمام سنغافورة، وتابع: "لقد أخبرت اللاعبين بأن عليهم نسيان ما جرى والاستعداد لمواجهة سنغافورة المقبلة".

تجدر الاشارة إلى أنه من المقرر لقاء منتخبنا الوطني مع سنغافورة الثلاثاء المقبل العاشر من أيلول الجاري.

من جهة أخرى، بدت ملامح الغضب على وجه مدرب المنتخب الأوزبكي الأرجنتيني المخضرم هيكتور كوبر في أعقاب الخسارة في المباراة.

وقال كوبر في المؤتمر الصحفي: "أنا غاضب من اللاعبين، فالأمور كانت على ما يرام حتى إحراز الهدف الأول لفلسطين، اللاعبون دخلوا في حالة من عدم التركيز وانخفض مستوى الدفاع".

وأضاف: "الفرصة لا زالت متاحة أمامنا فهذه البداية، وعلينا أن نتعلم من هذا الدرس".

وأشار إلى أن التبديلات التي أجراها من أجل تدعيم الهجوم، لم تؤدي للنتيجة المطلوبة"، مهنئاً المنتخب الفلسطيني على هذا الفوز، وكان اللقاء انتهى لصالح منتخبنا الوطني بهدفين نظيفين.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )