توفى في البوسنة

الآلآف يُشيعون " شهيد الغُربة " تامر السلطان شمال قطاع غزة

الآلآف يُشيعون " شهيد الغُربة " تامر السلطان شمال قطاع غزة

صورة من الجنازة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- غزة بوست

شّيع الآلآف من المواطنين الفلسطينيين، ظهر اليوم، جثمان الفقيد " تامر السلطان"، الذي وافته المنية خلال هجرته في الدول الأوروبية، بعد وصول جثمانه مساء أمس عبر معبر رفح البري جنوب قطاع غزة.

حيث شارك في تشييع " شهيد الغربة"، العشرات من المواطنين وقيادة العمل الوطني والاسلامي، منددين بحصار قطاع غزة الذي دفع بالشباب للبحث عن فرصة أفضل للعيش خارج فلسطين.


فيما رفع المشاركون أعلام فلسطين، التي ألقت بظلالها على رايات الفصائل الفلسطينية التي انطلقت لأجل تحريرها والصلاة في مسجدها الأقصى بعد معركة التحرير القادمة.



جدير بالذكر أن تامر السلطان، كان قد غادر قطاع غزة، قبل أشهر قليلة، نتيجة الحصار المفروض على قطاع غزة من قبل الاحتلال وأزمة الرواتب التي دفعت به لبيع صيدلايته بعد أن تراكمت عليه الديون للمواطنين، وكان قد توفى خلال هجرته من أثينا " البوسنة والهرسك " لاوروبا، ليُعلن بعدها عن وفاته.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )