تهديدات الاحتلال لن تخفينا

الهندي: حريق الأقصى أسقط ورقة التوت عن الأنظمة العربية المُطبعة مع الاحتلال

الهندي: حريق الأقصى أسقط ورقة التوت عن الأنظمة العربية المُطبعة مع الاحتلال

القيادي محمد الهندي

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- غزة بوست

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين محمد الهندي: " إن عملية رام الله رسالة لنتنياهو بأن الشعب الفلسطيني حي ويستطيع أن يواجه المؤامرة التي تستهدف القضية الفلسطينية وتستهدف القدس، وأن المرابطون في القدس هم عنوان الأمة في التصدي للمؤامرة الاسرائيلية ويجب إسنادهم بكل قوة."

جاء ذلك خلال تصريحات له عبر اذاعة القدس، في الذكرى الخمسين لاحراق المسجد الأقصى المبارك على يد المتطرف الصهيوني اسحاق روهان.



وأكد الهندي على أن ملف مدينة القدس خطير ويتطلب توحيدًا للجبهة الداخلية الفلسطينية، وعلى الرغم من كل ذلك إلا أن الشعب الفلسطيني يقوم بواجبه الدفاعي عن الأمة العربية والاسلامية ولا يريد طعنة من الخلف، وأن الفلسطينيون لا يريدون مساعدة ولا دعمًا من العرب، لكن طلبنا هم هو برفع أيديهم عنا، لاسيما وأن كل من يتواطئ أو يتخاذل عن نصرة الأقصى سيدفع الثمن.

وأشار القيادي محمد الهندي، إلى أن حريق المسجد الأقصى امتد للعواصم العربية وكانت له أبعاد على كافة الصُعد السياسية والتاريخية وأنه أسقط ورقة التوت عن معظم الأنظمة العربية التي باتت تطبع مع الاحتلال.

وأوضح الهندي أنه كلما زادت ضغوطات الاحتلال وزاد الاستيطان والحصار زادت وتيرة المواجهة معه، وهذا هو النمط الجديد في المواجهة، لاسيما وأن التهديدات تأخذها حركة الجهاد الاسلامي على محمل الجد، ونأخذ كافة الاحتياطات لها، ولكنها لن تخيفنا.

جدير بالذكر أن القيادي محمد الهندي كان قد دعا المواطنين للمشاركة بشكل واسع في فعاليات الجمعة الواحدة والسبعين من مسيرات العودة شرق قطاع غزة، مؤكدًا أن مسيرات العودة هي نهج وطني ليس لكسر الحصار فقط وإنما لمواجهة "صفقة القرن" ويجب أن تستمر لأنها خلقت حالة وعي للقضية الفلسطينية.

 

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )