اعتبرتها عملًا نوعيًا

فصائل المقاومة في غزة تبارك عملية " رام الله " وتعتبرها ردًا طبيعيًا على جرائم الاحتلال

فصائل المقاومة في غزة تبارك عملية " رام الله " وتعتبرها ردًا طبيعيًا على جرائم الاحتلال

عمليات رام الله - تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

رام الله - غزة بوست

باركت فصائل العمل الوطني والاسلامي في قطاع غزة، العملية البطولية التي نفذها فلسطيني، بالقرب من مستوطنة دوليب برام الله صباح اليوم، معتبرة اياها ردًا طبيعيًا على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الفلسطينيين.

بدورها قالت حركة حماس في بيان لها وصل موقع غزة بوست نسخة عنه: "  إن عملية رام الله جاءت للتأكيد على أن ضفة الأحرار لن تهدأ، وستواصل مقاومتها رغم القتل والاعتقال والانتهاكات.

 

وأكدت حماس على أن عملية اليوم تدلل على أن شعبنا لن يعدم وسائل المقاومة، فها هم شباب الضفة وأحرارها ينوعون وسائل الكفاح والمقاومة، بالسلاح والسكين والدهس والتفجير، حتى ننتزع كامل حقنا في أرضنا ومقدساتنا رغما عن المحتل.

 

وأشارت حركة حماس في بيانها إلى أن المقاومة في الضفة الأبية تلبي اليوم نداء الأقصى، رافعة شعار نصرته والذود عن حماه في ظل ما يتعرض له من عدوان ممنهج، وإن العملية المباركة اليوم والتي وافقت الذكرى الـ50 لإحراق المسجد الأقصى؛ جاءت لتؤكد على أن شعبنا ما نسي ولن ينس يوما أقصاه مهما بلغت التضحيات.

 

وشددت الحركة على أن  جرائم الاحتلال وعنجهيته بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا لن تمر دون حساب، فما زال في جعبة مقاومتنا الكثير، وإن الدماء التي طهرت ثرى الوطن ستنبت زهر التحرير يوما ما، وعلى المحتل أخذ العبر والدروس من تاريخ شعبنا المقاوم.

من جانبها اعتبرت حركة الأحرار الفلسطينية في بيان لها وصل موقع غزة بوست نسخة عنه، أن تفجير عبوة قرب مستوطنة دوليب هو عمل بطولي يؤكد أن مقاومة شعبنا مستمرة رغم كل المعيقات والعقبات.

وأشارت الحركة إلى أن هذه العملية هي نقلة نوعية في وسائل وأدوات المقاومة في الضفة، وتؤكد أن الضفة مخزون ثوري لا ينضب

وأكدت حركة الأحرار على أن هذه العملية هي رد طبيعي على إجرام وعدوان الاحتلال على شعبنا والمسجد الأقصى ، وهي حافز قوة لجماهير شعبنا لتصعيد كل أشكال المقاومة والمواجهة مع الاحتلال لرفع كلفته ولجم عدوانه.

من ناحيتها، أكدت لجان المقاومة الشعبية في بيان مقتضب لها أن عملية رام الله نقلة نوعية في أداء المقاومة بالضفة الغربية وضربة أمنية وعسكرية لمنظومة الأمن الاسرائيلية، ورد طبيعي على تغول المستوطنين وجرائمهم بحق القدس وأهلها.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )