مستخدمو فيسبوك يرفعون دعوى قضائية ضده لهذه الأسباب " الخطيرة "

مستخدمو فيسبوك يرفعون دعوى قضائية ضده لهذه الأسباب " الخطيرة "

مستخدمو فيسبوك

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

واشنطن- غزة بوست 

رفع مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي الأشهر حول العالم " فيسبوك "، دعوى قضائية ضد الشركة، بسبب خرق البيانات وانتهاك الخصوصية عام 2018، لافتين إلى أن فيسبوك فشلت في تحذيرهم من المخاطر المرتبطة بأداة تسجيل الدخول (Facebook Login)، وذلك بالرغم من أنها بالمقابل عملت على حماية موظفيها فقط.

وقال في الدعوى القضائية إن فيسبوك كان على دراية بالمخاطر الأمنية التي أدت إلى اختراق أجهزة المستخدمين عام 2018، لكنها لم تحذر مستخدميها من هذه المخاطر لتجنبها.

حيث تعمل أداة تسجيل الدخول على توصيل المستخدمين بالتطبيقات والخدمات الاجتماعية الخارجية باستخدام بيانات الدخول إلى فيسبوك.

وتستند الدعوى، التي جمعت بين العديد من الإجراءات القانونية، عن أسوأ انتهاك أمني لشركة فيسبوك في شهر أيلول/سبتمبر من عام 2018، عندما سرق المتسللون والهاكرز رموز تسجيل الدخول أو الرموز المميزة للوصول لحسابات المستخدمين في فيسبوك، والتي سمحت لهم بالوصول إلى ما يقرب من 29 مليون حساب.

وأكد المدعون في الإيداع لدى المحكمة المحلية الأميركية للمنطقة الشمالية من كاليفورنيا في سان فرانسيسكو: "لقد عرفت فيسبوك بوجود ثغرة أمنية فيما يتعلق بالرموز المميزة للوصول وفشلت في إصلاحها لسنوات، وذلك بالرغم من تلك المعرفة"، مشيرين إلى أن فيسبوك خطوات لحماية موظفيها من المخاطر الأمنية، لكنها لم تهتم للغالبية العظمى من مستخدميه.

وكشفت فيسبوك عن القليل من التفاصيل منذ الكشف المبدئي عن الهجوم، قائلة إنه أثر على مجموعة واسعة من المستخدمين، دون تفصيل الأرقام بحسب البلد.

وحصل المهاجمون على تفاصيل الملف الشخصي، مثل تاريخ الميلاد، والعمل، والتعليم، والدين، وأنواع الأجهزة المستخدمة، والصفحات المتابعة وعمليات البحث الأخيرة، وعمليات التحقق من الموقع، لما يصل إلى 14 مليون مستخدم، بينما اقتصر الاختراق بالنسبة للـ15 الآخرين على الاسم وتفاصيل الاتصال، وكان بإمكان المهاجمين مشاهدة المشاركات، وقوائم الأصدقاء، والمجموعات، لما يصل لزهاء 400 ألف مستخدم.

وقالت فيسبوك حينها إنهم لم يسرقوا الرسائل الشخصية أو البيانات المالية، ولم يتمكنوا من الوصول إلى حسابات المستخدمين على مواقع الويب الأخرى.

وتركز القضية على مخاطر الأداة التي توفر تسجيل الدخول إلى تطبيقات وخدمات الطرف الثالث، بحيث إذا جرى اختراق حساب أحد المستخدمين على فيسبوك، فإن حساباته الأخرى قد تتعرض للخطر أيضاً.

جدير بالذكر أنه وفقًا لملفات المحكمة، فقد كانت فيسبوك على علم بهذا الخطر، إذ حذرت موظفيها من مشكلة الأمان باستخدام أداة تسجيل الدخول، دون تحذير المستخدمين.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )