المقاومة تتوعد بالرد

توتر الأوضاع الأمنية على حدود غزة ونتنياهو يهدد بشن عملية عسكرية

توتر الأوضاع الأمنية على حدود غزة ونتنياهو يهدد بشن عملية عسكرية
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة - غزة بوست

تشهد الأوضاع الأمنية بين قطاع غزة والاحتلال الإسرائيلي توتراً مفاجئاً بعد إقدام جيش الاحتلال الإسرائيلي على استهداف احد عناصر كتائب القسام داخل مرصد للمقاومة وأعلن عن استشهاده متأجراً بإصابته .

وقالت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس إن تعمد جيش الاحتلال الإسرائيلي  إطلاق النار على أحد عناصرها أثناء تأديته واجبه في قوة حماة الثغور لن يمر مرور الكرام.

وأضافت كتائب القسام في بيانها "نجري فحص وتقييم لتلك الجريمة، وسيتحمل العدو عواقب هذا العمل الإجرامي".

وكان أحد أفراد كتائب القسام أستشهد صباح اليوم الخميس ، جراء فتح جيش الاحتلال الإسرائيلي النار على مرصد للمقاومة شمال القطاع.

ويجري الوفد الأمني المصري هذه الساعات مشاورات عاجلة بعد وصوله "لدولة الاحتلال"، قبل الوصول إلى قطاع غزة.

وعلى وقع الأحداث، قال رئيس حكومة الاحتلال  بنيامين نتنياهو إن الجيش  يستعد لحملة عسكرية واسعة ومفاجئة ضد قطاع غزة ،وفق القناة العبرية السابعة .

وخلال لقاء أثناء زيارته لعسقلان أضافرئيس حكومة الاحتلال : أفضل أن تكون هناك تهدئة، لكننا نستعد لحملة عسكرية واسعة ومفاجئة ضد قطاع غزة، لا أستطيع أن أشرح أكثر من ذلك، اعتبارات الانتخابات لا تهمني.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )