خلال صلاة العيد بمخيم العودة

الحية: المؤامرة على فلسطين والأقصى كبيرة وهناك من ينظر ويصمت

الحية: المؤامرة على فلسطين والأقصى كبيرة وهناك من ينظر ويصمت
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة - غزة بوست

قال نائب رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة خليل الحية، إن المؤامرة على فلسطين والمسجد الأقصى كبرى وهناك من الأمة العربية والإسلامية من ينظر ويصمت.

وأضاف الحية خلال خطبة صلاة عيد الفطر في مخيم العودة شرق مدينة غزة، أن المؤامرة الدولية على قضيتنا كبيرة ومحاولات تصفيتها حثيثة تشتد يوما بعد يوم في ظروف بالغة التعقيد تحيط بأمتنا التي أشغلوها عن قضاياها.

ونوه الحية إلى أن بعض الشعوب العربية والإسلامية لا زالت كريمة وتمد يدها للشعب الفلسطيني في مواجهة ما يتعرض له، رغم انتكاس بعض الأنظمة العربية والإسلامية، مشيراً إلى أنه عار على أمة الإسلام والعروبة أن تستقبل المجرمين القتلة الإسرائيليين على أراضيها.

وأكد على أن المؤامرة الإسرائيلية الأمريكية تشتد لتفتيت الأمة وخلق أعداء جدد لتصرف الأنظار والبنادق عن عدونا الحقيقي الإسرائيلي.

وأضاف، "يحزننا أن نرى بعض الأنظمة والدول تسوق للاحتلال على شراع التطبيع المكسور، لأن القادم على الأمة لا يستهدف فلسطين وحدها وإنما كل الأمة ومقدراتها".

 

وأوضح الحية بان الوحدة الوطنية واجبة أكثر من أي وقت مضى، من أجل مواجهة الأخطار في خندق الثوابت، والضرب عن قوس واحدة من أجل إعادة بناء مؤسساتنا ونظامنا السياسي، مؤكداً بأن  أيدي حركته ممدودة للوحدة بلا قيود ولا شروط لاستراتيجية وطنية واضحة.

وأشار إلى أن المقاتلون والمرابطون في فلسطين سيدكون العدو وسيضربهم في قلب "إسرائيل"، حتى تزول هذه الدولة ولو كلفنا ذلك ملايين الشهداء والجرحى، مبيناً أنها دولة "أوهن من بيت العنكبوت".

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )