أكد على مواقف اليابان الداعمة للقضية الفلسطينية

نبيل أبو ردينة: لا يمكن تجاوز الشرعية الفلسطينية والقرار الوطني المستقل وكل الصفقات المشبوهة ستنهار

نبيل أبو ردينة: لا يمكن تجاوز الشرعية الفلسطينية والقرار الوطني المستقل وكل الصفقات المشبوهة ستنهار

نبيل أبو ردينة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

رام الله- غزة بوست 

أكد نائب رئيس الوزراء الفلسطيني ووزير الاعلام نبيل أبو ردينة على صلابة المواقف اليابانية الداعمة للشعب الفلسطيني في المجالات كافة، والتي توجت بتصويت اليابان لصالح الاعتراف بدولة فلسطين كدولة مراقب في الأمم المتحدة، واستمرارها في تقديم الدعم السياسي والاقتصادي لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية.

جاء ذلك خلال استقبال أبو ردينة السفير الياباني لدى دولة فلسطين تاكاشي أوكوبو.

 في مكتبه بمقر الرئاسة في مدينة رام الله ظهر اليوم.

حيث أطلع أبو ردينة، السفير الضيف، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، ونتائج زيارته الأخيرة لطوكيو، حيث سلم رسالة السيد الرئيس محمود عباس لرئيس الوزراء الياباني.

وأشاد نائب رئيس الوزراء، بنتائج الزيارة والحفاوة التي لقيها من قبل المسؤولين اليابانيين، وبأهميتها في تعزيز علاقات الصداقة التي تجمع الشعبين الفلسطيني والياباني، والتي يحرص الجانبان على تعزيزها وتطويرها بما يخدم مصالح البلدين الصديقين.

وأشار أبو ردينة، إلى مواقف اليابان الداعمة للشعب الفلسطيني في المجالات كافة، والتي توجت بتصويت اليابان لصالح الاعتراف بدولة فلسطين كدولة مراقب في الأمم المتحدة، واستمرارها في تقديم الدعم السياسي والاقتصادي لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية.

وفي الجانب السياسي، جدد أبو ردينة التأكيد على الموقف الفلسطيني المتمثل بأنه بدون أي أفق سياسي فان أي حل اقتصادي سيكون بلا قيمة، لأن القضية الفلسطينية هي سياسية بامتياز، وأن هناك اجماع عربي واسلامي على دعم الموقف الفلسطيني وتبنيه بشكل كامل من خلال القرارات الهامة التي صدرت عن قمتي مكة المكرمة العربية والاسلامية.

وقال: اتضح للجميع بأنه لا يمكن تجاوز الشرعية الفلسطينية والقرار الوطني المستقل، وأن مصير جميع المؤامرات والصفقات المشبوهة الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية الفشل والاندثار.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )