توجيهي

قادرون على الصبر 120 عام آخرين

اسامة كحيل لغزة بوست: الادارة الأمريكية تتجاوز بدعوتها لرجال الأعمال القيادة الفلسطينية والسياسية

اسامة كحيل لغزة بوست: الادارة الأمريكية تتجاوز بدعوتها لرجال الأعمال القيادة الفلسطينية والسياسية

اسامة كحيل

طباعة تكبير الخط تصغير الخط
<
p>غزة- خاص غزة بوست 
أسعد البيروتي 

كشف رئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين اسامة كحيل لغزة بوست أن هناك تكتم فيمن تلقى دعوات لحضور مؤتمر البحرين الاقتصادي ومن لم يتلق دعوات لاسيما وان هناك عدة اتصالات للعديد من رجال الأعمال والقطاع الخاص تطرح عليهم مبدأ حول امكانية المشاركة في المؤتمر ليتم ارسال دعوة خاصة بالحضور بعد أن قام التجار الشرفاء والشخصيات المجتمعية بفضح الدعوات عبر نشرها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وان آخرين وجهت لهم دعوات بالاتصالات وقوبلت بالرفض لكن التكتم ساد الموقف وأن ليس هناك مبرر للتكتم على الأمر كون أن الأمر يحتاج لرفض وموقف واضح من المشاركة في هذا المؤتمر.

وقال كحيل في تصريحات خاصة لموقع غزة بوست، " إن يوم الخميس الماضي كان هناك اجتماع للقطاع الخاص وقمنا بصياغة بيان وقمنا بتوزيعه عبر وسائل الاعلام المحلية يوضح رفضنا الشديد للمشاركة في مؤتمر البحرين، وطالبنا بشكل صريح بمقاطعة المؤتمر المزعم عقده في البحرين".

وتابع كحيل، نعم نحن المتضررون، نحن من عانينا مـن شدة الحصار، وتحملنا قسوة القريب والغريب على قطاع غزة ودفعنا ضريبة ذلك من دمائنا وصمودنا لكن رغم كل ذلك لكن لا يدفعنا ذلك للقبول بأي حلول تصفوية تحت مسمى اقتصادي ولن نقبل بها بأي شكل من الأشكال، عشنا 12 عام من الحصار ولدينا القدرة بالصمود 120 سنة آخرى على ان نقبل بمثل هذا العرض.

ويرى كحيل أن الادارة الأمريكية لدعوتها لشخصيات اجتماعية ورجال أعمال أنها تتجاوز القيادة السياسية وتتجاوز الفصائل الفلسطينية وتحاول فتح خطوط مباشرة من خلال رجال الاعمال والاقتـصادين والمقاولين بسبب ضعف موقف الادارة الامريكية امام الصمود الفلسطيني في وجه كل التحديات.

ودعا كحيل في حديثه لغزة بوست، القيادة السياسية في حركتي فتح وحماس أن يتوحدا الآن ولا يتركوا شعبهم وحده في مهب الريح وأن القطاع الخاص يوجه نداء عاجلا للرئيس الفلسطيني محمود عباس أن القطاع الخاص يرفض هذه الصفقة لكنه في أمس الحاجة لتعزيز صموده، وأن يقوم باعادة الرواتب، ودعم الاموال المستحقة للقطاع الخاص، وأن يرفع العقوبات المفروضة على قطاع غزة وان جهودنا غير مقتصرة على رفض السفقة إنما على توجيه رسالة للقيادة السياسية بضرورة اتمام المصالحة  وضرورة وجود موقف موحد لمواجهة صفقة القرن وفي حالة زادت الضغوط فاننا أمام مستقبل مجهول وهذه رسالة لابد من التقاطها من قبل السياسيين لاخدها في عين الاعتبار خاصة في ظل وجود تجاوب واضح من الدول العربية للمشاركة في مؤتمر البحرين الاقتصادي.

وأشار كحيل لغزة بوست، نحتاج لثكاثف الجهود للقيادة الفلسطينية والسياسية والفصائلية لقطع الطريق على ضعاف النفوس وقصار النظر والاتجاه نحو دعم القطاع الخاص في غزة الذي تعرض لـ3 حروب طاحنة كانت سببًا في تدميره بشكل كامل ولابد من احداث تغيير في سياسة السلطة الفلسطينية والحكومة في قطاع غزة تجاه القطاع الخاص للحفاظ على ما يمكن انقاذه في خضم التحديات التي تعصف بنا وبالقضية الفلسطينية.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )