تضمنت شخصيات سياسية وأكاديمية واعلامية

" فيسبوك " يُشن حملة " مسعورة " تطال العشرات من الحسابات الفلسطينية

" فيسبوك " يُشن حملة " مسعورة " تطال العشرات من الحسابات الفلسطينية

فيسبوك

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- خاص غزة بوست 
أسعد البيروتي 

تعرضت العشرات من الحسابات الفلسطينية الفاعلة والمؤثرة للتعطيل والحظر من قبل الشركة المالكة " فيسبوك " حيث تفاجئ العشرات من مستخدمي حسابات على الموقع الشهير بوصول رسالة إليهم فور محاولتهم الدخول لحساباتهم على " فيسبوك " تفيد بتعطيل الحساب !

ومن خلال بحث فريق الاعلام الرقمي بموقع غزة بوست، وثق الفريق عمليات تعطيل عشرات الحسابات لصحفيين وأكاديمين ومحللين واعلاميين وكتاب وأدباء ومثقفين وسياسيين وناطقين وغيرهم من كلا الجنسين.



حيث شملت حملة التعطيل حسابات فلسطينية  لشخصيات اعلامية وقيادية كوليد القططي القيادي في حركة الجهاد الاسلامي واسلام شهوان الناطق السابق باسم وزارة الداخلية وياسر خلف المتحدث باسم حركة الأحرار وأشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية والكاتب المختص في الشان العسكري رامي أبو زبيدة وسلامة معروف رئيس المكتب الاعلامي الحكومي والناشطان محمود ومحمد الشريف مؤسسا مجموعات الشمال اون لاين التي وصل عدد مجموعاتها عبر واتساب لأكثر من 90 مجموعة والعديد من حسابات النشطاء الفلسطينيين والفاعلين عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

بدوره استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين والمكتب الاعلامي الحكومي وكتلة الصحفي الفلسطيني والتجمع الديقراطي الصحفي والأجسام الصحفية تعطيل إدارة موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لمئات الحسابات الخاصة بالصحفيين والنشطاء الاعلاميين في قطاع غزة.

فيما اعتبرت الأجسام الصحفية أن إقدام فيسبوك على إغلاق الحسابات الفلسطينية الفاعلة والمؤثرة هي انحياز مطلق للاحتلال الاسرائيلي في مواجهة الضحية الفلسطينية، كونها تعمل باستمرار على محاربة المحتوي الفلسطيني والذي تجلى مؤخرا في اغلاق  حسابات وصفحات الصحفيين الفلسطينيين بمجرد نشر اخبار الجرائم الاسرائيلية بأشكالها المختلفة بحق الشعب الفلسطيني.

ودعت ادارة فيسبوك لـضرورة الزام نفسها بعدم اختراق قوانين النشر التي تفرضها على مشتركيها وعدم التعرض لحسابات الصحفيين والنشطاء الاعلاميين. والتوقف عن سياسة الدعم المطلق لرواية الاحتلال ومحاربة المحتوى الفلسطيني.

وعّبرت الأجسام الصحفية عن تضامنها مع الزملاء الذين تعرضت حساباتهم للاغلاق والتعطيل من ادارة فيسبوك، داعيًا إياهم لـعدم الاستسلام لسياسة الموقع العنصرية كما تدعوا الزملاء الصحفيين كافة الى مساندة الصحفيين المعطلة حساباتهم والعمل على نشر الحسابات الجديدة لهم للمساهمة في الحد من تأثير خطوة التعطيل والحجب المعتمدة من ادارة الموقع.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )