إسرائيل لم تلتزم بالتفاهمات

المحلل السياسي مخيمر أبو سعدة: الهدف من تصعيد المقاومة إلزام الاحتلال بالتفاهمات

المحلل السياسي مخيمر أبو سعدة: الهدف من تصعيد المقاومة إلزام الاحتلال بالتفاهمات

د. مخيمر أبو سعدة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة - خاص غزة بوست
أسعد البيروتي 

قال الكاتب والمحلل السياسي مخيمر أبو سعدة في تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري: " إن الهدف الأول من هذا التصعيد الذي شنه الاحتلال وردت فصائل المقاومة كان إلزام إسرائيل بالتفاهمات التي تمت قبل الانتخابات الاسرائيلية برعاية مصرية واممية وقطرية والتي كان بموجبها تُلزم إسرائيل بزيادة مساحة الصيد إلى 15 ميل وتقوم بإدخال السولار إلى محطة توليد الكهرباء لادخال الأموال القطرية لقطاع غزة وإدخال أموال الامم المتحدة لمشاريع التشغيل المؤقت لغزة".



وأضاف أبو سعدة أن إسرائيل لم تلتزم بهذه التفاهمات بل وتراجعت عن بنود فيها تضمنت تقليص مساحة الصيد لـ6 ميل ولم تسمح بدخول الأموال القطرية وكان التصعيد من باب إلزام الاحتلال بالتفاهمات الموقعة.

وأشار أبو سعدة لغزة بوست، إلى أن رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وافق على بنود التهدئة وتنفيذ بنود التفاهمات التي تم الاتفاق عليها مسبقاً مقابل الهدوء التام على حدود قطاع غزة، وأن كان من شروط وقف اطلاق النار وقف مسيرات العودة إلى أن حركة حماس والفصائل قابلوا ذلك بالرفض المطلق ولكن اشترط نتنياهو وجود الهدوء بشكل كامل وأن حماس  من الممكن أن تكون وافقت على ذلك بصورة جزئية.

ورأى أبو سعدة أن هناك اتفاقيات كان من المفترض أن يلتزم بها الطرفان الموقعان لكن اسرائيل لم تلتزم بها، إضافة إلى أن الحصار على قطاع غزة غير مقبول، وأن حجم التصعيد الذي شهده الاحتلال الاسرائيلي من قبل المقاومة لم يكن نزهةً بل أوجع الاحتلال وآلمه.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )