على هامش اجتماع المانحين (AHLC) ببروكسل

وزارة المالية برام الله تبحث مع المجتمع الدولي تعزيز الاستقرار المالي

صورة من الاجتماع

صورة من الاجتماع

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

بروكسل- غزة بوست 

عقد وزير المالية والتخطيط في الحكومة الفلسطينية شكري بشارة، مساء الاثنين، العديد من الاجتماعات الثنائية مع ممثلي المجتمع الدولي في العاصمة البلجيكية بروكسل، على هامش اجتماع المانحين (AHLC) المقرر عقده اليوم الثلاثاء بحضور رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية.

حيث تطرق بشارة، خلال اجتماعاته الثنائية، التي عقدت مع كل من: الاتحاد الأوروبي، والنرويج، والبنك الدولي، وبريطانيا، والرباعية الدولية، وألمانيا، والسويد، واليابان، وهولندا، للحديث عن الوضع المالي والاقتصادي في فلسطين، وقدم عرضا مفصلا عن الإجراءات الإسرائيلية تجاه الاقتصاد الفلسطيني وقرارات  الاحتلال بمصادرة أموال المقاصة بشكل غير مبرر، وغير قانوني، ومدى تناقضه للاتفاقيات الثنائية والقوانين الدولية المعمول والمتفق عليها.

وأضاف بشارة أن الوزارة لجأت إلى ترشيد النفقات بالحد الأقصى وتوزيع النقد المتوفر لصرف بنود موازنة الطوارئ المقرة بالطريقة المثلى على جميع شرائح المجتمع، وصرف 50% من رواتب الموظفين العموميين.

وناقش بشارة مع المجتمع الدولي سبل وآليات الخروج من هذه الأزمة، لإيجاد حلول دائمة حول سرقة أموال المقاصة.

ودعا بشارة إلى مراجعة بنود اتفاقية باريس الاقتصادية والالتزام بها، الأمر والذي من شأنه تعزيز الاستقرار المالي، والذي من شأنه تعزيز النمو الاقتصادي في فلسطين.

×