وزارة المالية رفعت الضرائب لــ30 %

جمعية مستوردي المركبات: ندفع الضرائب والترخيص لحكومتي غزة ورام الله ونفتقر للتسهيلات

جمعية مستوردي المركبات: ندفع الضرائب والترخيص لحكومتي غزة ورام الله ونفتقر للتسهيلات

معرض سيارات

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- خاص غزة بوست 
أسعد البيروتي 

قال رئيس جمعية مستوردي المركبات في قطاع غزة إسماعيل النخالة خلال تصريح خاص لموقع غزة بوست الاخباري: " إن الجانب الاسرائيلي سمح مؤخرًا بإدخال 35 مركبة ملاكي، و9 تجارية منهم اثنتين رافعات على معبر بيت حانون/إيرز شمال قطاع غزة".



وأضاف النخالة لغزة بوست أن البرنامج المعمول به يقضي بإدخال كل أحد من الاسبوع يتم إدخال السيارات والمركبات لقطاع غزة وحسب المسموح به أسبوعيا 205 سيارة، لكن نتيجة الوضع الاقتصادي السيء سجلت الجمعية تراجعاً ملحوظاً منذ اكثر من عام في عدد السيارات المُدخلة، مشيراً إلى انه في الأسبوع المنصرم لم يتم إدخال سيارات والعدد في تراجع مستمر  إذا ما بقي الحال على ما هو عليه.

ولفت النخالة إلى أنه في الربع الأول من العام 2018 دخل قطاع غزة 364 مركبة لقطاع غزة وأن انواع السيارات التي دخلت مؤخراً تنوعت ما بين ( سكودا، كايا،..) وجميعها مركبات حديثة.

وشدد النخالة على أن الاجراءات المتخذة من قبل السلطة الفلسطينية لعبت دوراً رئيسياً سواء تخفيضها أو قطعها الرواتب ساهم في تراجع القدرة الشرائية للمواطن في قطاع غزة، إضافة لالغاء التسهيلات المقدمة من البنوك في القطاع لموظفي السلطة في غزة.

وتوقع النخالة أنه في بقي الوضع على ما هو عليه سيكون إدخال السيارات من قبل الجانب الاسرائيلي منخفض ومن الممكن أن يتـوقف في ظل شكاوي المواطنين بعدم توفر المبالغ المالية معهم، فما الفائدة من إدخالها لقطاع غزة.

وأوضح النخالة لغزة بوست، أنه نظراً لعدم وجود حكومة وفاق في غزة اضطررنا لـدفع الجمارك للحكومة الفلسطينية في رام الله ونأخذ تصريح الاستيراد من وزارة النقل والمواصلات برام الله و وزارة النقل بغزة تقوم بتحصيل ضريبة الدخل والقيمة المضافة والترخيص.

ويضيف النخالة لغزة بوست، منذ 3 شهور رفعت وزارة المالية بالتنسيق مع وزارة النقل والمواصلات برام الله، رفعت الجمارك لـ 30 بالمئة على جميع المركبات في الضفة الغربية وقطاع غرة.

وتابع النخالة يؤسفنا القول أن كل الجهات المعنية لا تقوم باجراءات من شأنها التخفيف عن  المواطن بدلاً من الهروب إلى جيبه، عدا الخدمات اللوجستية كتحديد أنواع ومواصفات السيارات وفي المقابل أن جمعية أصحاب السيارات والتجار هم من يقوموا بالدفع والمطالبة والجري هان وهناك.

وقال النخالة لغزة بوست: " إنه ومن الغريب أن تجد أن حكومتي غزة والضفة تمارسان الضغط على المواطن الفلسطيني، ولا تقدمان التسهيلات اللازمة لاستمرار عملنا كقطاع خاص في مدينة غزة بات يلفظ أنفاسه الأخيرة في ظل واقع اقتصادي يفتقر أدنى مقومات استمرار وتقديم خدماته.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )