إسرائيل ردت برسالة شديدة اللهجة

توتر بين فرنسا وإسرائيل بسبب اقتطاع الضرائب الفلسطينية

 توتر بين فرنسا وإسرائيل بسبب اقتطاع الضرائب الفلسطينية
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

 

غزة - غزة بوست

 

أفادت القناة 12 العبرية أمس الأحد بأن فرنسا أعربت عن احتجاجها لإسرائيل حول اقتطاع أموال المقاصة الفلسطينية وطالبت بوقف الاقتطاع من عوائد الضرائب وتسليم الأموال كاملة للسلطة الفلسطينية .


وأشارت  القناة 12 الإسرائيلية في نشرتها الليلة الماضية، إلى أن ذلك شكل توترًا دبلوماسيًا بين الجانبين، بعد أن أصر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على رفض الطلب الفرنسي عبر رسالة رسمية شديدة اللهجة.

 

ويأتي الاحتجاج الفرنسي إثر مصادقة الحكومة الاسرائيلية على تنفيذ قانون يقضي باقتطاع أكثر من 500 مليون شيكل من أموال المقاصة الفلسطينية، مقابل المخصصات والرواتب التي تدفعها السلطة لعائلات الأسرى والشهداء.

 

وبينت القناة الإسرائيلية، إن نتنياهو رد على المطلب الفرنسي برسالة رسمية كتب فيها: "إسرائيل ستواصل العمل وفقًا لسياساتها وبحسب ما تنص عليه قوانين الكنيست".

 

يذكر أن الاتحاد الأوروبي، كان قد أكد رفضه لقرار إسرائيل باقتطاع جزء من الأموال التي لها علاقة بمخصصات الشهداء والأسرى من عائدات الضرائب الفلسطينية، وأنه سيضغط لوقف تنفيذ القرار، علما  أن قيمة أموال المقاصة الفلسطينية الشهرية تصل إلى 180 مليون دولار.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )