propellerads

قطع رواتبهم طعنة في ظهر الأسرى

هنية يعلن عن تقديم " راتبه الشخصي " لعوائل الأسرى المقطوعة رواتبهم

هنية يعلن عن تقديم " راتبه الشخصي " لعوائل الأسرى المقطوعة رواتبهم

إسماعيل هنية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة-غزة بوست

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن ما يجري في السجون الاسرائيلية يمكن أن يطلق شرارة المواجهة الواسعة التي لا يمكن لأحد أن يحتويها على الإطلاق وأن قطع رواتب الأسرى وذوي الشهداء يعتبر طعنة غادرة في ظهر الأسرى وأهاليهم.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في جلسة للمجلس التشريعي الفلسطيني للوقوف على قضية الأسرى وانجازاتهم التي حققوها بعد خوضهم معركة الكرامة 2 لليوم الثامن على التوالي في سجون الاحتلال.

وأضاف هنية أن حل الأسرى لهيئاتهم التنظيمية أوصلت رسالة واضحة للمحتل بأنهم ذاهبون إلى أبعد مدى، وأنهم سيقلبون الطاولة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى وأعلن عن تأييده جعل وثيقة الأسرى برنامجًا سياسيًا للتوافق على هذه المرحلة، كما أبدى تأييده الشروع بكل الخطوات التي تستند إلى هذه الورقة، باعتبارها إجماعا فلسطينيًا.

وأعلن هنية كنائب في المجلس التشريعي وكرئيس وزراء سابق أنه لن يقوم بإستلام راتبه تضامنًا مع أهالي الأسرى، وسيتم توزيع راتبه على عدد من أهالي الأسرى المقطوعة رواتبهم من قبل السلطة الفلسطينية.

وأوضح هنية أن العدو استخدم القبضة الأشد إيلاما في مواجهة الأسرى خاصة في سجني النقب ورامون؛ لذلك كانت هناك جروح وكسور وأمراض و إرهاب العدو واجهه الأسرى بخطوات تصعيدية حينما أقدموا على حرق قسم بكامله.

ولفت هنية إلى أن حركته طلبت من الأشقاء المصريين إبلاغ الاحتلال بإلغاء كل العقوبات التي فرضتها مصلحة السجون، وإزالة أجهزة التشويش، وتوفير الحياة الكريمة لأسرانا، وضرورة السماح لأهالي الأسرى من غزة لزيارة ذويهم وأن الحركة قالت لقيادة الحركة الأسيرة، أن القرار الذي ستتخذونه سنتبناه وسندافع عنه مهما بلغت التضحيات، ونحن معكم ولن نتخلى عنكم.

وشدد هنية على أن غزة لا تفكر فقط بأمعائها، ومسيرات العودة وكسر الحصار وليس هدفها فقط إنهاء المعاناة الإنسانية، وبين أن غزة تعيش القضية الوطنية بكل ملفاتها وأن أهالي القطاع تفاعلوا مع قضية الأسرى قبيل عدوان الاحتلال على غزة عام 2014  كما أهلنا وشعبنا في الضفة، ووصل هذا التفاعل باختطاف 3 مستوطنين على أيدي كتائب القسام في الخليل وأن القوى الإسرائيلية أرادت أن تجعل من قضية الأسرى ورقة مزايدات في الانتخابات الإسرائيلية.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )