وزير الخارجية الأمريكي: فرض السيادة الإسرائيلية على أراضي الضفة لا يضر بصفقة القرن

وزير الخارجية الأمريكي: فرض السيادة الإسرائيلية على أراضي الضفة لا يضر بصفقة القرن
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة - غزة بوست

قال مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي إنه لا يرى في تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  بشأن فرض السيادة الإسرائيلية على أراضي في الضفة الغربية أي تقاطع مع خطة الرئيس الأمريكي للتسوية في الشرق الأوسط والمعروفة بإسم صفقة القرن .


ووفقاً لما أورد موقع "i24 news" الإسرائيلي  فإن بومبينو قال خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة "CNN "ورداً على سؤال خلال المقابلة التلفزيونية، إن كان يعتقد أن "تعهد نتنياهو بضم الضفة الغربية" يمكن أن يلحق ضرراً بالطرح الأمريكي، قال بومبيو: "لا اعتقد"..

وبحسب الموقع أضاف بومبيو: "أعتقد أن الرؤية التي سنعرضها للحل تعتبر تغييراً كبيراً عن النموذج المتبع لغاية الآن؛ لقد كانت لدينا أفكار عديدة طوال 40 عاماً، لم تحقق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين؛ فكرتنا هي عرض رؤية تحوي أفكاراً جديدة، مختلفة، خاصة، تحاول إعادة تأطير وإعادة تشكيل مشكلة كانت مستعصية".

وأشار بومبيو إلى أن "إدارة ترامب تريد حياة أفضل لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين"، وفق تعبيره.

ولفت الموقع إلى أنه في الأيام التي سبقت الانتخابات، صرح نتنياهو بأنه ينوي فرض القانون الإسرائيلي تدريجياً على جميع المستوطنات، وأنه يأمل بأن يتمكن من القيام بذلك بموافقة الولايات المتحدة.

وتعهد نتنياهو بالإبقاء على السيطرة الأمنية الإسرائيلية في الضفة الغربية وجعل الحكم الإسرائيلي على أكثر من 400 ألف مستوطن في الضفة الغربية رسمياً، مؤكداً أن هذا لن ينطبق فقط على الكتل الاستيطانية الكبرى، بل على المستوطنات النائية كذلك.

وكشف نتنياهو أنه أبلغ الرئيس الأمريكي ترامب، بأنه لن يخلي أي شخص من أي مستوطنة، وسط تقارير تشير إلى أن ترامب سوف يدعمه بخصوص مسألة السيادة على المستوطنات في حال رفض الفلسطينيون "صفقة القرن" المنتظرة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )