الخريطة منسوبة لحراك إسرائيلي

حقيقة خريطة فلسطين الجديدة التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي!

حقيقة خريطة فلسطين الجديدة التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي!

الخريطة المزعومة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- خاص غزة بوست

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليوميين الماضيين صوراً لخريطة يزعم أنها خريطة فلسطين الجديدة بعد الإعلان عن صفقة القرن من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ووفقاً لهذه الخريطة المنسوبة لفلسطين والتي يـظهر فيها عملية ضم سيناء المصرية إلى جانب قطاع غزة في الوقت الذي يسيطر فيه الاحتلال الإسرائيلي بشكل كامل على أراضي الضفة المحتلة، وهو ما أدى لاثارة حالة من الجدل والسخط عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وبعد المتابعة الحثيثة من فريق غزة بوست الاخباري تبين أن هذه الخريطة المزعومة لا أساس لها من الصحة وأنه جرى تداولها بشكل عشوائي وغير منظم عبر صفحات الاعلام الاجتماعي من قبل النشطاء إلا أن أحد أسباب تداولها هو الحديث الإعلامي عن صفقة القرن والتفاهمات الأخيرة بغزة التي وفرت الأرضية لتداولها وقد ربط أخرون تصريحات رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بخصوص الاعلان عن دولة في غزة والاعتراف الأمريكي بأن الضفة ضمن الاراضي الاسرائيلية وفقاً لزعمه.

وبحسب المعلومات فإن هذه الخريطة منسوبة لحراك إسرائيلي من أحد الأشخاص الذين قاموا بإخراج هذه الفكرة وعمل على انتشارها مستثمراً الثورة التكنولوجية ومدى تأثير مواقع التواصل الاجتماعي، وبعد مراجعة الفكرة والفيديو المتداول تبين أن هذه الخريطة مقتبسة من هذا الشخص.

وفكرة دولة سيناء وغزة وضعها الاسرائيلي بينجمان الذي كتب عددًا كبيراً من المنشورات والمقالات وحتى مقاطع الفيديو لدعم هذه الفكرة، مدعياً خلالها أن الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي هو الرجل الوحيد الذي بإمكانه أن يطبق الفكرة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )