دعا لاغلاق سفارات الاحتلال

مزهر: كسر الحصار المفروض على غزة لن يقابله دفع أثمان سياسية

مزهر: كسر الحصار المفروض على غزة لن يقابله دفع أثمان سياسية

ماهر مزهر

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة-غزة بوست

أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية ماهر مزهر  أن من حق الشعب الفلسطيني أن يعيش حياة كريمة وأن يكسر عنه هذا الحصار الظالم ولكن شريطة  ألا يكون ذلك بدفع أثمان سياسية. 

وأوضح ماهر أن حديث اللواء أحمد عبدالخالق مسؤول الملف الفلسطيني بجهاز المخابرات المصرية بأنه ليس اتفاقاً سياسياً أو هدنة أو تهدئة وهو عبارة عن تسهيلات إنسانية وحياتية على طريق كسر الحصار. 

وأشار مزهر إلى أن الشعب الفلسطيني يحتاج إلى قيادة جريئة وقيادة مسؤولة ترتقي إلى مستوى تضحيات شعبنا الفلسطيني وأن الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام هي المدخل الأساسي لإنهاء معاناه شعبنا والتصدي لما يسمى بصفقة القرن .

مزهر:تحية إجلال وإكبار لجماهير شعبنا الباسلة التي خرجت في مليونية حاشدة في  يوم الارض الخالد لتؤكد على التمسك بالثوابت وخيار المقاومة واستمرار مسيرات العودة وكسر الحصار. 

ولفت مزهر إلى أن الشعب الفلسطيني لم يعد بحاجة إلى لقاءات مكوكية جديدة في المصالحة الفلسطينية حيث هناك اتفاق وقع في 4 مايو 2011 ومخرجات اللجنة التحضيرية في بيروت يناير 2017  يجب تنفيذها لإنهاء معاناه شعبنا .

ودعا مزهر  إلى انتخابات رئاسية وتشريعية في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس وأن الجبهة الشعبية لا تثق بالاتفاقيات مع الاحتلال إلا من خلال الكفاح المسلح.

وطالب مزهر الدول العربية والاسلامية بإغلاق سفارات الاحتلال والامم المتحدة في بلادهم، وبنبذ التطبيع مع الاحتلال كونه لن ينفعهم وسيواصل الشعب الفلسطيني مسيرات العودة حتى ينال كافة حقوقه المشروعة.

وشدد مزهر على أن مسيرات العودة مستمرة حتى تحقق كافة أهدافها وكسر الحصار عن أبناء شعبنا الفلسطيني كون أن الشعب الفلسطيني يعلم جيداً أن الاحتلال يتنصل بالاتفاقيات ولا يلتزم بها.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )