حضارة

سعدات يبعث برسالة الى الرئيس الفنزويلي وهذا مفادها

سعدات يبعث برسالة الى الرئيس الفنزويلي وهذا مفادها
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة - غزة بوست

 

بعث الأسير أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الاربعاء، رسالة لرئيس جمهورية فنزويلا نيكولاس مادورو،حول المؤمرات الأمريكية ضد فنزويلا.

وشدد الامين العام للجبهة الشعبية: "الوقوف الكامل مع شعب فنزويلا وقيادتها البطلة وجيشها الثوري"، مثمنا مواقف فنزويلا الشجاعة والداعمة لنضال الشعب الفلسطيني على مختلف المستويات، سيما الموقف الداعم للأسرى الفلسطينيين.

و  أدان سعدات خلال رسالته، المؤامرات التي تحيكها الإمبريالية الأمريكية وعملاؤها ضد فنزويلا البوليفارية قيادةً وشعبًا ودولةً ومنجزاتٍ، والهادفة للانقلاب على الديمقراطية والقانون الدولي.

وأضاف:  "إن المعركة التي تخوضها فنزويلا ليست معركتها وشعبها فحسب، بل معركة شعوب أمريكا اللاتينية وشعوب آسيا وأفريقيا أيضًا، بل معركة كل الأحرار والشرفاء في العالم".

وفيما يلي نص الرسالة التى بعثها الامين العام للجبهة الشعبية الى الرئيس الفنزويلي:

فخامة الرئيس الرفيق نيكولاي مادورو

رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية المحترم

أتوجه إليكم باسمي ورفاقي في المكتب السياسي واللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكافة مقاتلي الجبهة الشعبية ومناضليها بأحر التحيات الرفاقية، معربين لكم ولدولتكم ولحزبكم وشعبكم الشقيق عن إدانتنا الشديدة للمؤامرات التي تحيكها الامبريالية الأمريكية وعملائها، ضد فنزويلا البوليفارية قيادة وشعبا ودولة ومنجزات والهادفة للانقلاب على الديمقراطية وعلى القانون الدولي، في محاولة يائسه لإعادة عجلة التاريخ إلى الوراء والعودة بجمهورية فنزويلا البوليفارية وتجربتها الاشتراكية إلى عصور التبعية والعبودية ولنهب ثرواتها وتحويلها إلى حديقة خلفية للامبريالية الأمريكية .

وانه لمن دواعي فخري ورفاقي وإخواني في الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي ومعسكرات اعتقاله، أن نعرب لكم عن اعتزازنا بكم وبموقفكم الشجاع في خوض وقيادة معركة السيادة والحرية والاستقلال، وهي ليست معركة فنزويلا وشعبها فحسب، بل معركة شعوب أمريكا اللاتينية وشعوب آسيا وأفريقيا أيضاً، لا بل معركة كل الأحرار والشرفاء في العالم.

إننا إذ نعرب لكم عن وقوفنا الكامل مع شعب فنزويلا وقيادتها البطلة وجيشها الثوري، نود أن نعبر لكم عن شكرنا واعتزازنا بمواقفكم الشجاعة والداعمة لنضال شعبنا العادل على مختلف المستويات، كما نود أن نشكركم بالغ الشكر على وقوفكم مع الحركة الأسيرة الفلسطينية حيث كان موقفكم له بالغ الأثر في نفوسنا ودعم الأسرى الذين يخوضون جنبا إلى جنب معركة الحرية والاستقلال والعودة وتقرير المصير، واثقين من حتمية انتصاركم كإيماننا بحتمية هزيمة الصهيونية وكيانها وقيام دولة فلسطين الديمقراطية على كامل ترابنا الوطني.

عاشت جمهورية فنزويلا البوليفارية وعاش رئيسها البطل

عاشت الصداقة والنضال المشترك بين شعبينا

العار والهزيمة للمعتدين الامبرياليين وعملائهم

احمد سعدات

20-2-2019

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )