حضارة

الفلسطينيون يكسرون البوابات الحديدية لباب الرحمة بالأقصى

الفلسطينيون يكسرون البوابات الحديدية لباب الرحمة بالأقصى
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة - غزة بوست

 

قدم الفلسطينيون مساء اليوم الاربعاء، على كسر البوابة الحديدة في ساحة باب الرحمة بالمسجد الاقصى المبارك من جديد. 


وشهدت منطقة باب الرحمة، في الايام الماضية، حالة من التوتر الشديد، اثر المواجهات التي اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي.

وكانت قوة كبيرة من شرطة الاحتلال قد اعتدت أمس الثلاثاء، على المصلين المرابطين في ساحات المسجد الاقصى المبارك، مما اسفر عن ذلك اصابة عدد منهم.
 
وقد اقتحم عشرات المستوطنين، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلية، فيما أكد مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس، أنه لن يتوانى عن القيام بمسؤولياته في ترميم مصلى باب الرحمة والصلاة فيه.
 
وقال مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، فراس الدبس: "إن 49 مستوطنا و255 طالبا ومرشدين يهود اقتحموا المسجد، صباح اليوم. وأضاف الدبس أن 22 مستوطنا و46 من "ضيوف الشرطة الإسرائيلية"، اقتحموا المسجد في فترة ما بعد صلاة الظهر".
 
وعلى صلة، رفض مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس، اليوم، جميع الإجراءات والقيود التي فرضتها السلطات الإسرائيلية على حرية العبادة والصلاة في مصلى باب الرحمة، في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى.
 
وأفاد "المجلس" في بيان إثر اجتماع له اليوم، أنه "كلف المستشار القانوني للمجلس إبلاغ سلطات الاحتلال على الفور بقرار المجلس، بأنه لن يتوانى عن القيام بمسؤولياته في ترميم مصلى باب الرحمة والصلاة فيه".
اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )