حضارة

شريتح: بارود تعرض لجريمة قتل حقيقية

شريتح: بارود تعرض لجريمة قتل حقيقية
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة - غزة بوست

قال مدير دائرة الاعلام في هيئة شؤون الأسرى والمحررين ثائر شريتح إن الشهيد فارس بارود تعرض لجريمة قتل حقيقية من قبل الاحتلال.

وأضاف "تحديدًا إهماله طبيًا منذ العام الماضي بعد أن خضع لعملية جراحية ومكث في المستشفى 3 أيام، وكان من المفترض أن يتم التعامل مع حالته بخصوصية واهتمام ولكن تم نقله فورًا بعد العملية إلى المعتقل، ما أدى إلى تراجع حالته الصحية بالرغم من تقديم شكاوي من أجل نقله إلى المستشفى قبل أن يعلن عن استشهاده الأسبوع الماضي.

وأضاف شريتح خلال حديثه لإذاعة صوت الأسرى أن إجراءات تشريح جثمان الشهيد الأسير فارس بارود قد بدأت في الطب العدلي بمشاركة طبيب الفلسطيني من أجل الوقوف على الأسباب الحقيقية التي أدت لاستشهاده.

وأكد أنه تم تقديم طلب من أجل تسليم الجثمان إلى الجهات الفلسطينية بعد تشريحه من أجل دفنه في غزة وتشييعه بطريقة تليق بتضحياته، مشددَا على أن الاحتلال يواصل الانتقام من الأسرى حتى بعد استشهادهم مستشهدًا بعدة حالات أبقى الاحتلال جثمانهم في الثلاجات لشهور، وقال إنه في حال تم الاحتفاظ بجثمانه سنستمر بتقديم طلبات من أجل الإفراج عنه.

وأوضح أن هناك خطة ممنهجة تتعامل فيها هيئة شئون الأسرى منذ فترة طويلة مع كل الشركاء العاملين في مجال الأسرى من أجل الكشف عن الجرائم الطبية بحق الأسرى، ويحاولون دائمًا الحصول على تقارير طبية  متخصصة، وعرضها على أطباء فلسطينيين للحصول على رأي طبي مهني للتمكن من خلالها إلى الاستناد إلى كل الشكاوي الممكن إرسالها إلى الجهات الدولية.

وأشار إلى ضرورة التوجه إلى المؤسسات الدولية من أجل إجبارها على محاسبة الاحتلال على جريمته وإنقاذ باقي الأسرى ممن أصبحوا قريبين من الموت بفعل الجرائم الطبية المتواصلة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )