حضارة

ردة فعل

بالصور: مواطنون غاضبون قطعت رواتبهم يسيطرون على قطعة أرض يملكها الرئيس عباس في رفح

بالصور: مواطنون غاضبون قطعت رواتبهم يسيطرون على قطعة أرض يملكها الرئيس عباس في رفح

رواتب

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة بوست – حصري

بعد قرار السلطة الفلسطينية في رام الله بدعم من رئيسها محمود عباس بقطع رواتب عشرات الموظفين في جميع أنحاء قطاع غزة، وكردة فعل على القرار الذي وصفوه بالجائر، أقدم عدد من المواطنين المقطوعة رواتبهم في محافظة رفح جنوب قطاع غزة بوضع يدهم أمس السبت على قطعة أرض تبلغ مساحتها خمسة دونومات شرق مدينة رفح ومسجلة ضمن أملاك الرئيس عباس وأقاربه، وقالوا أنهم قاموا بشرائها.

وقال أحد المواطنين المقطوعة رواتبهم في مقابلة خاصة مع موقع "غزة بوست الإخباري" أنه وزملائه قاموا بهذه الخطوة "كرد فعل على قرار السلطة وقرار الرئيس عباس التعسفي والجائر واللاإنساني بقطع رواتبهم مطلع الشهر الجاري،" مضيفا أنهم وضعوا يدهم على قطعة الأرض كرسالة أيضا وجهوها "للرئيس عباس ولسلطة المقاطعة في رام الله."

وقال مواطن آخر أن الأرض تعود ملكيتها للرئيس محمود عباس التي تقع شرق مدينه رفح ضمن نطاق الشوكة الوسطي المعرفه (بأرض ابو حلاوه ) البالغه ٥ دنومات، مضيفا انه وضع يده علي الارض بعد قطع راتبه من قبل السلطة في رام الله، موضحاً أن هذه الخطوه ستتبعها عده خطوات تصعيدية اتجاه سلطة رام الله واتجاه الرئيس وممتلكاته في قطاع غزة حيث أتت هذه الأحداث بعد قطع رواتب لعدد كبير من موظفي السلطة في غزة.

وأضاف "لا نستطيع الصمت والسكوت على هذه القرارات الجائرة بحق موظفي قطاع غزة خصوصا قطع الأرزاق، لان قطع الأرزاق من قطع الأعناق،" مؤكدا أن على الرئيس عباس أن يعرف جيدا أن هناك ردود فعل لقراراته هذه وأن هناك ثمن عليه أن يدفعه مقابل هذه الإجراءات."

وتأتي هذه الخطوة من قبل المواطنين الذين لا حول لهم ولا قوه للضغط على حكومة السلطة الفلسطينية وعلى الرئيس عباس للعدول عن الإجراءات التعسفيه والعقابية التي يفرضونها على قطاع غزة المحاصر منذ اثنى عشر عاما، حيث أكد المواطنون المقطوعة رواتبهم "أن على عابس أن يعلم جيدا أن قراراته مست أرزاق المئات من أبناء الشعب الفلسطيني، والذين غالبيتهم من المناضلين الشرفاء الذي ضحوا بالغالي والنفيس من أجل فلسطين ومن أجل حركة فتح."

 

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )