حضارة

في جمعة "صمودنا سيكسر الحصار"

شهيدة وإصابات جراء قمع الاحتلال لمسيرات العودة شرق قطاع غزة

شهيدة وإصابات جراء قمع الاحتلال لمسيرات العودة شرق قطاع غزة
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة بوست - قطاع غزة 

استشهدت مواطنة وأصيب آخرون بجروح مختلفة، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرات العودة السلمية على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة استشهاد سيّدة (لم تعرف هويّتها بعد) جرّاء إصابتها برصاصة مباشرة في الرأس أطلقها جنود الاحتلال شرقي مدينة غزة، إضافة لإصابة 25 مواطنًا برصاص جنود الاحتلال شرقي القطاع، وآخرين بحالات اختناق.

وأفاد مراسل "موقع غزة بوست "، أن 4 مواطنين أصيبوا بجراح برصاص الاحتلال في منطقة "ملكة" قرب السياج الحدودي شرق مدينة غزة، عقب إطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز على مجموعات من المواطنين، الذين توافدوا على مركز مخيم العودة شرق المدينة.

وأضاف مراسلنا، أن شابًا أصيب بالرصاص الحي في منطقة القدم شرق خان يونس، حراء استهدافه من قبل قوات الاحتلال المتمركزة بالقرب من السياج الفاصل.

وأوضح أن من بين المصابين صحفي أصيب بقنبلة غاز في الرأس بمخيم العودة شرقي البريج وسط القطاع.

وشرع المواطنون بالتوافد، عصر اليوم، إلى الحدود الشرقية لقطاع غزة، للمشاركة في جمعة "صمودنا سيكسر الحصار" ضمن فعاليات مسيرات العودة السلمية.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، أهالي قطاع غزة للمشاركة الفعالة في جمعة "صمودنا سيكسر الحصار" بمخيمات العودة، مؤكدة مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها وعلى رأسها إنهاء حصار غزة.

واستشهد منذ انطلاق مسيرات العودة في الثلاثين من آذار/ مارس لعام 2018 أكثر من 240 مواطناً وأصيب أكثر من 25 ألفاً بجراح مختلفة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )