حضارة

قيادي في التيار الإصلاحي لحركة فتح يصف الوضع الفلسطيني بأسوأ حالاته

قيادي في التيار الإصلاحي لحركة فتح يصف الوضع الفلسطيني بأسوأ حالاته

القيادي سمير المشهراوي

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

 

وصف القيادي في التيار الإصلاحي لحركة فتح  سمير المشهراوي الوضع الفلسطيني بأسوأ حالاته .

وأضاف المشهراوي، في لقاء متلفز عبر شاشة قناة الغد، اليوم الإثنين، أن “القيادة الفلسطينية الحالية، متمثلة بالرئيس محمود عباس منتهي الصلاحية قادت الوضع الفلسطيني إلى هبوط في الخطاب الوطني والسياسي ومزيدا من الانقسام والتردي والضعف أمام المحتل”.

وتابع “نحن ليس لدينا مشكلة مع أي أحد من أبناء فتح، فأنتم أخوتنا وأبناءنا وأنتم خير من نعرفهم ويعرفنا من السجون والانتفاضة”.

وأكد المشهراوي، “لم نرفض يوما كل محاولات المصالحة الداخلية في فتح، وأيدينا بقت ممدودة دائما”.

وأوضح، “حينما عقدنا تفاهمات مع حماس، خرجنا وقلنا لتتصالح حماس مع الرئيس عباس، ونحن سنرجع للخلف عشر خطوات للوراء”.

ووجه المشهراوي رسالة لحماس، قال فيها: “أشعر بالحزن على حماس حينما تتلقى أموالا ودعما من قطر مغموسا بالذل، فالنظام القطري الحالي غير وطني”.

وأضاف، “حماس لم يكن موقفها يوما مثاليا ومكتملا، فعليها أيضا أن تراجع مفهومها للشراكة وسلوكها تجاه أبناء فتح والشعب الفلسطيني”.

وتابع “أقول لحماس لا تعبئوا أبناء فتح حقدا لتسهلوا الانفجار، ويجب عليكم أن تتخلوا عن طموح وهم السلطة المطلقة، هذا أكبر خطأ”.

وأكد المشهراوي، “إن لم نتفق على مفاهيم الشراكة ودولة المؤسسات، فأن الانتخابات لن تكون حلا”، مضيفا “إذا توحدنا سنجبر إسرائيل لتضع حدا أدنى من التغول وتهويد الضفة والقدس”.

ووجه رسالة للرئيس عباس، قال فيها “كن شجاع وانزل غزة واحتمي بشعبك وضع حدا لهذا الانقسام”، مشيرا إلى أن من سيضع رؤية للحل يجب أن يتحلى بالشجاعة، وأن يرتقي فوق الحزبية لمصلحة الوطن.

وأكد المشهراوي أن فتح ليست أهم من فلسطين ولم ننضم لفتح لأجلها إنما لأجل فلسطين.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )