حضارة

جرينبلات وفريدمان يواصلان هجومهما على السلطة الفلسطينية

جرينبلات وفريدمان يواصلان هجومهما على السلطة الفلسطينية

صورة توضيحية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط
غزة بوست - وكالات
تحدث كل من المبعوث الأمريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط جيسون جرينبلات، والسفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، عن تطورات الأحداث في الضفة الغربية، خلال اليومين الماضيين.
 
 
وهاجم المسؤلان السلطة الفلسطينية وحركة بشدة، على خلفية استمرار دفع مخصصات أهالي الشهداء والأسرى والجرحى، ومن بينهم أهالي منفذي العمليات ضد إسرائيليين. 
 
كما انتقد جرينبلات الدول التي صوتت ضد قرار الولايات المتحدة إدانة حركة حماس في الأمم المتحدة في الثامن من الشهر الجاري.

وقال جرينبلات في تغريدة عبر موقع (تويتر): "حماس تشيد بالإرهابي شهيدًا وبطوليًا. أطلق النار على مجموعة من الإسرائيليين، بما في ذلك امرأة حامل مما أدى إلى وفاة طفلها. الدول التي صوتت لصالح أغلبية الثلثين لإدانة حماس أو امتنعت عن التصويت، كانت غائبة، أو صوتت ضد القرار يجب أن تخجل".

وأضاف: "المزيد من الهجمات الإرهابية الفلسطينية: طُعن شرطيان إسرائيليان عند بوابة دمشق وأُطلق النار على سيارة مسرعة أخرى في جفعات أساف أسفرت عن مقتل إسرائيليين وإصابة 2 آخرين، أفكاري وصلواتي مع عائلات الضحايا. أدعو للشفاء السريع للمصابين".
 
 

وتابع جرينبلات في تغريدته: "أن الدول التي تدعم السلطة الفلسطينية مالياً ولكنها تتجاهل حقيقة أن الإرهابيين وعائلاتهم سيكافأون الآن على أعمالهم الوحشية بقتل الإسرائيليين يجب أن يتكلموا وينظروا في إصدار قانون مماثل لقانون قوة تايلور".

من جهته قال فريدمان في تغريدة له عبر (تويتر): "في الأسبوع الماضي قام إرهابيون فلسطينيون بقتل وإصابة 14 إسرائيليًا في هجمات متعددة.. تحتفظ السلطة الفلسطينية بالقوانين التي ستعوض هؤلاء الإرهابيين وعائلاتهم بسبب أفعالهم الشنيعة.. السلطة الفلسطينية يمكن أن تكون هيئة سياسية أو راعية للإرهاب.. ولكن ليس كليهما".


 

 
اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )