حضارة

بعد توقيفهم لساعات

الاحتلال يُبعد 4 مقدسيين عن قريتي صور باهر وجبل المكبر

الاحتلال يُبعد 4 مقدسيين عن قريتي صور باهر وجبل المكبر

صورة أرشيفية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط
غزة بوست - وكالات

أفرجت شرطة الاحتلال الإسرائيلي مساء الثلاثاء، عن خمسة مقدسيين من قرية جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة، بعد توقيفهم عدة ساعات بحجة محاولة منع وصول المقدسيين لمراكز اقتراع انتخابات بلدية الاحتلال.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن شرطة الاحتلال أفرجت عن كل من أمين سر حركة فتح في جبل المكبر إياد بشير، ورئيس الشبيبة فارس عويسات، ورئيس لجنة أولياء أمور جبل المكبر نبيل بشير، وحسن عبده، بعد توقيفهم عدة ساعات في مركز الشرطة.

وذكر أن شرطة الاحتلال اشترطت عليهم الإبعاد عن قريتي صور باهر وجبل المكبر حتى صباح اليوم الأربعاء، كما احتجزت هواتفهم المحمولة.

وفي السياق، أفرجت شرطة الاحتلال عن كرم رائد عبده بكفالة نقدية، بعد اعتقاله وتوقيفه عدة ساعات بحجة محاولته منع سيدة الوصول إلى مركز اقتراع.

وخلت مراكز الاقتراع في مدينة القدس من المنتخبين المقدسيين، الذين يقاطعون انتخابات بلدية الاحتلال ويرفضون المشاركة فيها سواء "بالترشيح أو الانتخاب"، تأكيدًا على رفضهم لهذه الانتخابات، والتي تحاول سلطات الاحتلال إضفاء الشرعية لاحتلال المدينة المقدسة.

وأوضح المقدسيون أن بلدية الاحتلال تنفذ مخططات سلطات وحكومة الاحتلال في القدس الرامية لتهويد وأسرلة المدينة، وفي المقابل تحرمهم من حقوقهم الأساسية، والتي كفلتها القوانين الدولية.

وأشاروا إلى أن البلدية تقوم بهدم المنازل بحجة عدم الترخيص في وقت تفرض الشروط التعجيزية لرخص البناء، إضافة إلى فرض مخالفات وغرامات البناء، وفرض الضرائب الباهظة على المقدسيين، ناهيك عن إهمالها المتعمد للأحياء والقرى والبلدات في شرقي القدس.

هذا وأقدم نشطاء مقدسيون على كتابة شعارات على أبواب ومراكز الاقتراع، تضمنت "التصويت خيانة.. المشاركة خيانة"

وانتشرت شرطة الاحتلال بكثافة في محيط مراكز الاقتراع بالقدس، وقامت بمسح الشعارات المناهضة للانتخابات التي كتبت على الجدران.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )