حضارة

المصالحة الفلسطينية

صحيفة : الوفد الأمني المصري ناقش مع حماس أفكار جديدة للمصالحة

صحيفة : الوفد الأمني المصري ناقش مع حماس أفكار جديدة للمصالحة

الوفد المصري

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة بوست_وكالات

أكدت صحيفة (الحياة) اللندنية، أن الوفد الأمني المصري حمل أفكارًا جديدة للمصالحة، وكذلك حمل رسالة من إسرائيل إلى حركة حماس تطالبها بوقف مسيرات العودة، والابتعاد عن السياج الفاصل شرقي قطاع غزة 500 متر على الأقل.

ووفق الصحيفة، فقد ألغت القاهرة، ورقة الأفكار السابقة للمصالحة، وقدمت ورقة جديدة بعد سلسلة لقاءات عقدتها مع وفود من الحركتين.

وتقوم الأفكار الجديدة على تمكين حكومة الوفاق الوطني، برئاسة الدكتور رامي الحمد الله، من إدارة المؤسسات الحكومية في غزة، بلا استثناء، على أن يعود الوزراء والمسؤولون الحكوميون لممارسة أعمالهم في غزة من دون أي تدخل من أي فصائل.

 ويشمل التمكين الحكومي أجهزة الأمن والشرطة وسلطة الأراضي والسلطة القضائية ووزارة المالية، بما فيها دوائر الجباية.

كما تتضمن الأفكار، دفع الحكومة 50% من رواتب الموظفين الذين عينتهم حركة حماس، لحين انتهاء اللجنة الإدارية والقانونية المختصة من بحث مصير هؤلاء الموظفين، ولفتت الصحيفة، إلى أن حركة فتح طلبت إضافة عنصرين آخرين للمبادرة المصرية، الأول سياسي والثاني أمني.

 

 وقالت: إن الزيارة اصطدمت برفض حماس دعم الرئيس محمود عباس قبل توجهه إلى الأمم المتحدة لإلقاء خطاب أمام الجمعية العامة في 27 الشهر الجاري، في حين وصفت أجواء اجتماع الوفد الأمني مع قيادة حماس بـ (السلبية).

 


وأشارت إلى أن حركة فتح أصرت على تضمين الأفكار المصرية الجديدة، المقدِمة السياسية لاتفاق 2017 بين الحركتين، والتي نصت على إقامة دولة فلسطينية على حدود العام 1967.

 إضافة إلى ذلك، تصر فتح على الاتفاق على صيغة لضبط السلاح في غزة، بعد تمكين الحكومة لأنه لا يمكن ترك التشكيلات العسكرية العديدة التي تضم آلاف المسلحين، تعمل من دون ضوابط، تتناسب وعمل أجهزة الأمن الحكومية.

ونشرت حركة حماس أمس بياناً صحفياً حول الزيارة، وتم استعراض مقاربات مستندة إلى التفاهمات والاتفاقيات الموقعة وخاصة اتفاقية 2011، حرصًا من حماس على استعادة الوحدة الوطنية خاصة في ظل التحديات الخطيرة التي تتعرض لها القضية الفلسطينية وفي القلب منها القدس واللاجئين والاستيطان، كما تم استعراض الجهود المبذولة من أجل تثبيت وقف إطلاق النار وفق تفاهمات 2014م، والالتزامات المترتبة على ذلك من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

 ودار نقاش معمق حول سبل إنهاء الحصار عن قطاع غزة والتخفيف من معاناة أهلنا فيه، ومتطلبات ذلك من خطوات وإجراءات.

وأوضحت الحركة، أنه سادت اللقاء أجواء إيجابية بين الطرفين وناقشا العديد من القضايا، خاصة آفاق العلاقة الاستراتيجية بين الجانبين، والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية والحصار الإسرائيلي على غزة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )