حضارة

مصطفى بكري: "حماس" تعطل ملف المصالحة وترفض إنهاء الانقسام

مصطفى بكري: "حماس" تعطل ملف المصالحة وترفض إنهاء الانقسام

أرشيف

طباعة تكبير الخط تصغير الخط
غزة بوست - وكالات

قال النائب المصري مصطفى البكري، إن حركة "حماس" تعطل ملف المصالحة، ولا تريد إنهاء الانقسام الفلسطيني، من أجل أجندتها وحساباتها الخاصة.

وأضاف البكري، في تصريحات صحفية، أن "حماس تتحمل إلى حد كبير جدا مسؤولية تعطيل إتمام المصالحة، لأننا تعودنا كثيرا منها أنها كانت دوما تعطي لحساباتها الخاصة الأولوية على المصالحة الوطنية الفلسطينية".

وتابع أنه "كلما يتم التوصل لاتفاق تتفاجأ مصر بأن حركة حماس تتخلى عن هذا الاتفاق ونجد أنفسنا وكأننا عدنا إلى المربع الأول"،  مضيفا أنه "إذا كان الأمر مرتبط بتكتيك من حركة حماس لتحقيق أهداف بعينها، ثم الانقلاب مرة أخرى على التفاهمات التي تم التوصل إليها، فهذا أمر يستاء منه على الساحة الفلسطينية والعربية".

وأشار البكري إلى أن "حماس لا تزال تتلكأ بملف إنهاء الانقسام الفلسطيني، وهي من يفتعل الأزمات كلما تم التوصل لاتفاق مع حركة فتح ،فكلما يصل هذا الاتفاق لنهايته يكون الرافض أو المجهض لهذا الاتفاق دائماً هو حركة حماس".

وأكد أنه "رغم كل العراقيل فإن القاهرة ما تزال مستمرة من أجل تحقيق الوحدة الفلسطينية، التي هي أساس لمواجهة المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية."