بخمسة دولارات .. هكذا اصبح اللاجئ البلغاري فرانك هاسنفراتز غنياً

صورة توضيحية

صورة توضيحية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

وكالات-غزة بوست

 

كلاجئ لا يملك اي شئ، وصل فرانك هاسنفراتز كلاجئ مفلس من المجر حيثُ انه شق طريقه إلى مدين جيلف قرب تورانتوا، وقام ببناية إمبراطورية تصنيع عالمية.

 

فيما وولد "فرانك" في المجر عام 1935 ، تعلم صناعة الأدوات والآلات والهندسة قبل طرده من وطنه " هنغاريا" عام 1956 بعد مشاركته في الانتفاضة الفاشلة ضد الشيوعيـ ـة.

 

وجاء فرانك، بقدومه إلى كندا دون جنسية ولا وطن ، قطع آلاف الأميال بشق الأنفس، في عام 1957، وقام مسؤولو الهجرة بإعطاءه 5 دولارات ليصل إلى منطقة جيلف في مقاطعة أونتاريو حيث كان لديه عم يعيش بالقرب من جيلف والذي لم يقابله من قبل.

 

 

فيما وتوظف اليوم بشركة 26000 عامل، وتعمل في جميع أنحاء العالم لتصنيع قطع غيار ومنصات السيارات للرفع وتقديم التصميم والتطوير والاختبار. تجاوزت مبيعات الشركه 7 مليارات دولار في عام 2019.

 

و قالت إبنته Linda Hasenfratz: "لقد ترك إرثًا هائلاً على مشهد الأعمال الكندي ، وغير حياة الكثيرين ، ووفر الوظائف وسبل العيش والفرص لآلاف الأشخاص".

 

في إحدى لقاءته مع الطلاب المتخرجين حديثا من جامعة جليف الكندي قدم فرانك هاسنفراتز هذه النصيحة ذات مرة ، حيث قال لهم "تحدى نفسك. تعلم باستمرار وكن على استعداد للتغيير وتجنب الكسل التراخي" .

 

 

جدير بالذكر ان مؤسس شركة Linamar Corp توفي يوم السبت المنصرم في المنزل وعائلته إلى جانبه. كان عمره 86 عامًا وكان يصارع السرطان

×