مستشفى النجاح تكشف

ما هي قصة وفاة الطفل سليم النواتي من غزة ؟

سليم النواتي

سليم النواتي

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة_غزة بوست

 

 

 

 

رفع الرئيس التنفيذي لمِستشفَــى النجَـ ـاح الوطني الجامعي د.كمال حجازي، مساء اليوم الثلاثاء، الستلر عن تفاصيل وفاة الطفل سليم عمر النواتي من داخل قطاع غزّة.

 

وأشار "حـَجازي" خلال تصريحٍ صحفي له وصل موقع غزة بوست الإخباري نسخة عنه إلى أنّ إدارة مستشــَفى النجَـَاح كانت كشفت مؤخرًا إيقاف استقبالها للحالات المرضية الجديدة المختصة بالأورام والمُُحّولة من وزارة الصحة الفلسطينية، عقب الأزمة المالية والديون المتراكمة على الحكَـومة والتي تصل قيمتها حوالي 400 مليون شيكل، وهذا الأمر كان قد تسبب بعدم قدرة المستشفى على توفير الأدوية المختصة بمرضى الأورام.

 

وكان حـَجازي قد قدم التعزية من ذوي الطفل، مشيراً الى ان هذا ما كنا نخافه عندما أعلنا عن تأخر الدفعات من وزارة الصحة وتأثيرها على مرضى الأورام".

 

 

 

واوضح أنّ مُدير عام وحدة شِراء الخدمة في وزارة الصحة برام الله، كا قد صرّح عبر وسائل الإعلام أنّه تم تحويل كافة حالات الأورام التي كانت محولة للنجاح إلى مستشفى الاستشاري أو مستشفى المُطّلع وهناك تأكيد في الإعلام على قاله.

 

 

 

ولفت الى ان في تاريخ 23 ديسمبر 2021 كان قد أبلغ مستشفى النجاح إدارة التحويلات بغزّة أنّه لن يتم استقبال الحالات التي اضافت جديد للأورام وتم تحويلها للمستشفيات الأخرى وفقاً لتصريح وزارة الصحة برام الله".

 

جدير بالذكر ان حجازي قال لقد أبلغت المستشفى والد المريض بالقرار وكانت قد نصحته بالتوجه لمدينة رام الله لوحدة شراء الخدمة لمعرفة على أيّ مستشفى سيتم تحويله، كمل وغادر والد الطفل إلى رام الله، وتم تحويله إلى مستشفى في الداخل بتاريخ 4-1-2022، ولم يأت مرة ثانية للنجاح، فقط جاء مرة واحدة".

 

وفي الختام حمّل حـَجازي وزارة الصحة، المسؤولية الكاملة لما حصل مع حالة الطفل سليم النواتي، أو أيّ مريض ثاني، لأنّ المستشفى أبلغت وزارة الصحة أنّه يمكن استقبال حالات خاصة لا يوجد لها مكان آخر أو بديل آخر 

 

 

 

 

×