عمالقة صناعة السيارات يخططون للتخلص من إيلون ماسك

عملاقة صناعة السيارات يخططون للتخلص من  إيلون ماسك

عملاقة صناعة السيارات يخططون للتخلص من إيلون ماسك

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

 

 

وكالات - غزة بوست

عملاقة صناعة السيارات يخططون للتخلص من  إيلون ماسك، حيثُ يتعرض إيلون ماسك لمعركة كبيرة، لتسيطر على مستقبل صناعة السيارات حيثُ أصبحت أكثرها إثارة . 


مرت Tesla، بمراحل سابقة لعصر الطاقة الجديد، حيث استحوذت على أوهام المستثمرين للجيل القادم من المركبات واستولت على السوق الناشئ للسيارات الكهربائية بالكامل.

من ناحية أخرى ، فإن فولكس فاجن وتويوتا غيلان، تُعتبرا  أكبر شركتا لصناعة السيارات في العالم ، اللتان باعت كل منهما حوالي عشرة أو أحد عشر سيارة مقابل كل سيارة باعها Elon Musk العام الماضي .

إن عصر مركبة الليثيوم أيون قد تطور حيثُ تقوم بوضع إستراتيجيات بشأن كيفية البقاء في المقدمة.

القضية التي تبلغ قيمتها تريليون دولار هي ما إذا كانت قدرات Musk التي تتجه إلى الجيل التالي من صناعة السيارات لا يمكن التغلب عليها كما تشير القيمة السوقية لشركته ، بعد عام من الذهاب إلى شركة Tesla التي أصبحت فيها إلى حد بعيد صانع السيارات الأكثر قيمة على الإطلاق.

قال آندي بالمر ، الرئيس التنفيذي السابق لشركة أستون مارتن والمدير التنفيذي السابق لشركة نيسان ، "عندما قررت أكبر شركتين للسيارات في العالم استخدام الكهرباء بالكامل ، لم يعد الأمر مسألة تكهنات - فالتيار السائد أصبح كهربائيًا"، المعروف باسم "الأب الروحي للسيارات الكهربائية" لتطويره ورقة الليثيوم أيون نيسان، مشيراً إلى أن انتقال الكهرباء سيكون أسرع مما يتوقعه معظم الناس.

الاستراتيجيات التي استخدمتها فولكس فاجن وتويوتا للدفاع عن شركتهما متباينة كما قد يتوقع المرء من عمالقة الصناعة الألمان واليابانيين الفخورين.

جدير بالذكر ان المُستثمر يذهب بكل شي إلى  EVs بينما يشرع في نشر رهاناته وينتظر بدء المراحل الأولى للتطور ، حيثُ يستثمر بكثافة فيها، بينما يبدأ في تفريق رهاناته وينتظر مراحل بداية الجمهورية للعب في خارج.

×