"دلياني" يؤكد تلقي الجيش الإسرائيلي والكونغرس لهزيمة على يد محكمة أمريكية

ديمتري دلياني

ديمتري دلياني

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

القدس المحتلة-غزة بوست

أكد عضو المجلس الثوري والقيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، ديمتري دلياني، اليوم السبت الموافق 8 يناير 20212، أن دولة الجيش الإسرائيلي والمجموعات التابعة لها في الكونغرس الأمريكي لقد تلقت صباح اليوم السبت هَزيـَمة على يـَد القاضـَي جيسي فارمان، قاضي المحكمـَة الجزَئيـَة في مانهاتن بولاية نيويَـَورك الأمريكيَـَة،  في أعقاب حُكمـَه بأن قانـَون مكافحة الإرهــَاب الذي يستهدف منظمة التحرير الفلسطينَيـَة هو قانون غير دستوري، وأن الكونغرس مازال يُمارس عملية تحايل على الدستور الأمريكي من خلال استهداف المنظمة بقوانين لا تخَضـَع له، كون الدستور هو القانون الأعلـَى في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار "دلياني" خلال تصريح له وصل موقع غزة بوست الاخباري نسخة عنه، إلى أن الحكم جاء في قضية رفعتها عائلة اري فولد الذي قُتَـل خارج سوق تجاري في احدى المستوطنـَات الاسرائيليـَة غـَير الشرعيـَة في الضفة الغربية في عام 2018، مبينًا الى أنه من المتوقع لعائلة القتيَـَل بأن تستأنف الحُكم لكن تاريخياً عكس هكذا أحكام لها علاقة بتفسير الدستور الأمريكـَي قلّما تجد نجاحـَاً.

فيما وأوضح "دلياني" أن الكونَغـَرس الأَمريكـَي، ومنذ عقود، يقوم بسن قوانين تستَهـَدف الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة بسبب انصياع أعضاء كَثيـَرين من مجلسـَي الشيوخ والنواب الأَمريكييـَن لإرادة اللوبي الإسرائيلي الأمريكي الذي يقوم على استناد مجموعات مسيحية انجليكانية إسرائيلية أكثر بكثير من اللوبي اليهودي.

 

وجاء السبب بشان  قدرة المجموعة الاولى الانتخابية والاقتصادية وفشـَل الدبلوماسيـَة الفلسطينيـَة في مخاطبتها وتركها حكراً على الفكر الإسرائيلي المُعَـادي للإنسانية ومخالف لمفاهيم ومبادئ الديمقراطية الأمريكية ذاتها. وأن هذا الانصيـَاع الأعمى تجلى في قرار الكونغرس في تسعينيات العام القرن المُنصرم بقرار نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية من تل أبيـَب إلى القـَدس والذي كان يتم تأجيل تنفيذه من قبل الإداراتَ الامريَكيـَة المُتعاقَبـَة الى أن نفذه الرئيَـَس ترَامــَب.

×