نصائح وقائية .. تعرف على علاج التهاب الكلى والأملاح

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

وكالات-غزة بوست

من المتعارف عليه بأن للكلى دور هام وكبير في تخليص الجسم من كافة الفضلات، والتي تُعتبر هي كغيرها من الأعضاء معرضة للأمـَراض، فما هو علاج التهاب الكلـَى والأمـَلاح؟ كل هذا وأكثر سوف نتعرف عليه من خلال المقال كالتالي:-

 

أفضل النصائح للتقليل من الإصابة بالتهاب الكلـَى

  1.  تناول العديد من شرب الماء، وذلك لما له دور في طرد البكتيريـَا المسببة للالتهاب عبر البـَول.
  2. الإبتعاد عن تأخير الذهاب للحمام والتبـَول عند الشعور بالحاجـَة لذلك فورًا.
  3. القيام بمسح المنطقة التناسلية من الأمام للخلف لمنع انتقال البكتيريا والجراثيم لمجـَرى البـَول.
  4. الابتعاد عن استخدام المنتجات النسائية المهبليــَة كالبخاخـَات والـَدش.

التبول بعد الجماع.

نصائح للحد من تراكم الأملاح والحصوات:-

  1. تناول العديد من شرب الماء على طول مدار الـ 24 ساعة.
  2. الحد من تقليل الأطعمة الغنيـَة بالأوكسـَالات ومنها: السبانـَخ، والراونـَد، والبنجر، والبطاطا الحلوة، والمكسـِرات والشاي، والشوكولاتـَه، والفلفـَل الأسـَود ومنتجات الصويـَـِا.
  3. اعتماد نِظَام غذائي يفتقــًر للملـَح والبروتينات الحيوانيـَة.
  4. الإبتعاد عن مكملات الكالسيوم والاستمرار في تناول الأطعمـَة الغنيـَة به.

ما هي العلاقة بين تراكـَم الأمـَلاح والحصى وحدوث التهاب الكلـَى ؟!

نعم هناك علاقـَة تربط بين تراكـَم الأمـَلاح والحصى وحدوث التهاب الكلـَى، وهي أن أحد أسباب تشكل الحصى هو ارتفاع نسبة الأملاح في البول أو افتقـَاره إلى المثبطـَات الطبيعية التي تمنع أو تحد من تكونهـَا والمعروفة باسم السترات (Citrate)، وفي حال عدم عـَلاج هذا الحصى والتخلص منها تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الكلـَى والذي يُعتبر أحد المضاعفات الخطيـَرة لهـَا.

×