طال نشطاء في "الليكود"..

"بينيت" يُطالب بالتحقيق في هذا الأمر الخطير !

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

تل أبيب-غزة بوست

طلب رئيس الحكومة الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، اليوم السبت الموافق 1 يناير 2022، من جهاز "الشابـَاك" القيام بتحقيق في شبكة حسابات مرتبطـَة على ما يبدو بإيران، حيثُ أنها استهدفت نشطاء بحزب "الليكود" برئاسة زعيم المعارضـَة "بنيامين نتنياهو".

وأوضحت القناة 12 العبرية أمس الجمعة مشيرةً إلى أن "بينيت" قال لرئيس "الشابـَاك" "رونين بار" إنه يريد "تحقيقا دقيقا" في  ذلك الأمر.

ذلك الأمر يأتي في أعقاب تقرير القناة 12 بث الأربعاء  قال إن شبكة إيرانية تمكنت من النجاح في التسلل إلى نشطاء تابعين لحزب "الليكود" الذي يترأسه رئيس حكومة الجيش الإسرائيلي السابق "بنيامين نتنياهو"، عبر تطبيقي التراسل الفوري "واتساب" و"تلغرام"، منذ سبتمبر المُنصرم.


جدير بالذكر أن هذه الشبكة تخترق تلك المجموعات باستخدام حسابات وهمية، تحت بند الحث على تنظيم تظاهرات ضد حكومة "بينيت" في محاولة لإثارة الخلاف، بحسب موقع "تايمز أوف إسرائيل".

وشاركت هذه الشبكة اقتراح تمويل مظاهرات ضد حكومة "بينيــَت"، كما طلب بعض أصحاب هذه الحسابات نقل رسائلهم إلى "يائير نتنياهو"، نجل رئيس الحكومة السابـَق.

جدير بالذكر أن أعضاء الشبكة حاولو عبر حسابات وهمية ظهر أصحابها وكأنهم من نشطاء "الليكود"، " حيثُ انه تمكن من زرع الخوف والفوضى في "إسرائيل"، حتى إنهم عرضوا تمويل مظاهرات لنشطاء من "الليكود" ضد حكومة "بينيت"، لا سيما المظاهـَرة التي نظمت في شهر سبتمبر المُنصرم في "تل أبيب"، كما انها اعتبرت في وقتها أنها من أكبر المظاهرات المعارضة للحكومة الراهنة .

كما وشارك أعضاء المجموعة مضامين ضد "نتنيــَاهو" وأنصاره في مجموعات تطبيق "الواتسـَاب" لنشطاء في اليسار الإسرائيلي.

 

يُشار إلى أنه قد كانت "هيئة السايبر القوميــَة" في "إسرائيل" قد حذّرت  يوم الأربعاء المُنصرم، من خطر شّـن هجمات إيرانية في إطار اختراق مجموعات "واتساب" إسرائيلية عبر حسابات وهميــَة وروابط تدعو أصحاب الهواتف إلى الانضمام لمجموعات تهتم بما يحدث في أسواق المال والبورصة.

×