شؤون الأسرى: تحذيرات من تدهور الحالة الصحية للمعتقل "أبو هواش"

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

جنين-غزة بوست

قامت هيئة شؤون الأسرى والمحــررين، اليوم الجمعة الموافق 31 ديسمبر 2021، بتوجيه تحذيرًا من خطورة الوضع الصـحي  الذي طرأ على صحة المعتقل  في  السجون الإسرائيلية، هشــام أبو هــواش، الذي مازال يُواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ137 على التوالي، بالرغم من قرار سلطاـت الجيش الإسرائيلي بتجميد أمر اعتقالـه الإداريَ.

وقال المتحدث الاعلامي باسم الهيئة حسن عبد ربــه، في تصريح صحفي اليوم الجمعة الموافق 30 ديسمبر، إن: المعتقل أبو هـواش في دائرة الخطر الشديد إثر نتيجة إضرابه المفتوح عن الطعام، وأن صحتـه تــَتراجع بشَكل كبير، في ظل تحذيرات واضحة من قبل الدكاترة بأنه قد يدخل في مرحلة حرجة في أي وقت ممكن.

وأوضح عبد ربــه خلال حديثه أنّ المعتقل أبو هــواش فقد قدرته على الحركة، كما انه يُعاني من صعوبة كبيرة في نطق الكلام، وتم نقله من سجـن "الرملة" .


وتحدثنا خلال مقالات سابقة لنا انه وفد طبي من وزارة الصحة الفلسطينية أكد أمس الخميس، على أن الحالة الصحية للمعتقل  أبـو هـواش حرجة للغاية، مشيرين إلى أن الأسوأ من هذا ربما يحدث في أي لحظة.

وجاء ذلك خلال إجراء فحوصات من قِبَل الوفد الطبي  الذي شكلته وزيرة الصحة  الفلسطينـة مي الكيلة، للاطلاع على حالة المعتقل أبو هـواش،  في مستشفى "أساف هاروفيه" الإسرائيلية.

نذكر لكم متابعينا الكرام أن التجميد لا يعني إلغاء الاعتقــال الإداري لكنه ينص إلى إخلاء مسؤولية إدارة السجون الإسرائيلية، والمخابرات "الشابــَاك" عن حياة المعتقل داخل السجون الإسرائيلية، وتحويله إلى "معتقــَل" غير رسمـي داخل المستشفى، كما انه سيظل تحت حراسة "أمن" المستشفى بدلاً من حراسة السّجانين، وفعليا ستبقى عائلته غير قادرة على نقله إلى أيّ مكـَان، علمًا بأن أفراد العائلة والأقارب سوف يستطيعون زيارته كأي مريض وفقًا لقوانين المستشفى.

  

 

×