لندن: "مهرجان فلسطين-2021" يشهد مشاركة واسعة

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

لندن-غزة بوست

سجل "مهرجان فلسطين-2021" في لندن، الذي نظمه "المنتدى الفلسطيني في بريطانيا" مساء السبت، حضورًا جماهيريًا واسعًا، حيث بدأ امتدادا للفعاليات الشعبية المتضامنة مع الشعب الفلسطيني والتي شهدتها بريطانيا خلال العام الحالي.

 

حيثُ لاقى المهرجان بمشاركة واسعة من النشطاء والمؤيدين للقضية الفلسطينية وشخصيات سياسية بريطانية ومن المجتمع المدني، على رأسهم زعيم حزب العمال البريطاني السابق جيرمي كوربين.
 

وكان كوربين المتحدث الرئيسي في الحدث، وهو المعروف بمواقفه المؤيدة للفلسطينيين والمنددة بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، وتم تكريمه من قبل المنتدى في المهرجان بسبب مواقفه.

 

كذلك كرم المهرجان كلا من رغد التكريتي رئيسة الرابطة الإسلامية في بريطانيا، و"جيسيكا برنارد" رئيسة شباب حزب العمال البريطاني، و "شيلي آسكويث" من مجلس النقابات العمالية، و "صوت اليهود لحزب العمال"، وممثلا عن منظمة "deep dive" تقديرا لجهودهم في دعم الحقوق الفلسطينية.

 

وتضمن المهرجان فعاليات للأطفال، وعروض الدبكة الشعبية قدمتها فرقتا "ياسمين الشام" و"الفرسان"، إلى جانب حفلة غنائية أقامها الفنان الفلسطيني طوني قطان. كما أقيم معرض معرض تثقيفي حول معاناة الاسرى في سجون الاحتلال ومعرض للمنتجات والمطرزات التراثية الفلسطينية إضافة إلى سوق للأطعمة والكنافة الفلسطينية الشهيرة.

 

جدير بالذكر أن المهرجان الذي يقيمه المنتدى كل سنتين، يهدف إلى نقل المشاركين فيه من الفلسطينيين المقيمين في لندن والمتضامنين مع القضية الفلسطينية، إلى "فلسطين وتراثها وأكلاتها الشعبية وأغانيها ودبكتها ومطرزاتها وَعَبَق زيتها وزعترها وميرميتها"، بحسب منظميه.

 

واكد رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا زاهر بيراوي أن هذا المهرجان ينعقد في وقت ما زال يصم العالم أذنيه عن السماع لصرخات المظلومين من أهلنا تحت الاحتلال العنصري الإحلالي، وفي وقت تستمر  فيه المؤامرة على الحقوق الفلسطينية، كما أنه يأتي في وقت تستمر فيه المحاولات لإسكات الفلسطينيين وأنصارهم في دول غربية عبر طرق مختلفة.

 

وبدوره، قال مدير المهرجان عدنان حميدان، إن: "هذا المهرجان اعتاد المنتدى الفلسطيني في بريطانيا على تنظيمه للعام السادس عشر على التوالي لتذكير الفلسطينيين خاصة والعرب والمسلمين وأحرار العالم عامة بقضية فلسطين وحق العودة والمقدسات المسلوبة وربط الأجيال القادمة الناشئة في بريطانيا بهويتهم وربطهم بتراثهم الذي هو عنوان الحفاظ على ارتباطهم بالأرض".

 

يُشار إلى أن المنتدى الفلسطيني البريطاني يُعتبر المؤسسة الفلسطينية الأبرز على الساحة البريطانية والتي تعمل لخدمة الجالية الفلسطينية في بريطانيا ولدعم الحقوق الوطنية الفلسطينية ، وتتحالف مع عدد من المؤسسات البريطانية في تنظيم الفعاليات السياسية والتضامنية الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني.

×