عضوا بالكونغرس يُدينان تصنيف مؤسسات فلسطينية كـ "منظمات إرهابية"

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

واشنطن - غزة بوست

أدان عضوا الكونغرس الأمريكي بيتي ماكولوم ومارك بوكان، أمس الجمعة، قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتصنيفها لـ 6 مؤسسات حقوقية فلسطينية كـ"منظمات إرهابية".

وأشارت ماكولوم خلال بيان صدر عنها، الليلة، "أدين هذا الإجراء لإغلاق مؤسسات المجتمع المدني الشرعية التي تدافع عن حقوق الإنسان الفلسطيني، ويعادي الديمقراطية ومخالف للقيم المتوقعة من حليف للولايات المتحدة".

وحثت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على مطالبة الحكومة الإسرائيلية على الفور بالتراجع عن قرارها، واستعادة قدرة هذه المؤسسات على مواصلة عملها المهم.

وأعربت ماكولوم عن تأييدها لمنظمة العفو الدولية الذي يطعن في هذا القرار.

وأصدرت منظمة العفو الدولية بياناً اعتبرت فيه القرار الإسرائيلي اعتداءً سافرًا على حقوق الإنسان.

ومن جهته، قال بوكان في تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع التدوين القصير "تويتر"، إن على إسرائيل أن تلغي قرارها الشامل بتصنيف مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية كـ "منظمات إرهابية".

وأضاف أن "العديد من هذه المؤسسات تعمل على إحلال السلام في المنطقة".

ومساء أمس أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس أن بلاده ستتواصل مع إسرائيل للحصول على مزيد من المعلومات بشأن هذا القرار.

وأضاف "برايس" أن واشنطن لم تتلق إخطارًا مسبقًا بشأن هذا التصنيف، وهي خطوة أثارت انتقادات من الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان.

فيما وأعلنت الحكومة الإسرائيلية أمس الجمعة، إخراج 6 مؤسسات أهلية فلسطينية عن القانون، بداعي ارتباطها بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، واصفةً إياها بـ "الإرهابية".

×