حركة فتح والجبهة الشعبية يبحثان بالقاهرة تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

القاهرة- غزة بوست

عقدت حركة فتح اجتماعًا مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في جمهورية مصر العربية بالقاهرة ، تم خلاله بحث تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية في ضوء تصعيد العدوان الإسرائيلي في القدس وتزايد الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، وممارسات التهجير القسري ضد أبناء الشعب الفلسطيني .

 


ومثل حركة فتح في الاجتماع عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح"،عزام الأحمد ، ونائب رئيس لجنة فلسطين بالبرلمان العربي، وصخر بسيسو عضو اللجنة المركزية السابق بالحركة، كما ومثل الجبهه الشعبية كايد  الغول، وجميل مزهر، ومريم أبو دقة أعضاء المكتب السياسي للحركة.

فيما وناقش الاجتماع الذي عقد بعد انقطاع طويل بسبب الأزمات التي حدثت في الساحة الفلسطينية، والأوضاع السياسية بعمق وشمول، وتطورات الأوضاع في غزة في ظل وقف إطلاق النار وانعكاسات ذلك على الضفة الغربية ، والجهود المبذولة من أجل إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة الوطنية الفلسطينية .


وتم تبادل وجهات النظر حول سبل حل الخلافات الداخلية الفلسطينية ليس فقط بين فتح وحماس ولكن أيضا بين فصائل منظمة التحرير الفلسطينية و الاتفاق على رؤية مشتركة تجمع الفصائل حول القضايا الوطنية خاصة وأن حركة فتح تشعر بعدم الارتياح مما جاء في بيان حركة حماس الذي أصدرته عقب  اجتماع مكتبها السياسي في القاهرة والذي لا ينسجم  مع الجهود المصرية لاتمام المصالحة.

جدير بالذكر أن الطرفان اتفقا على استئناف اللقاء بين قيادات فتح والشعبية قريبًا.

×