حقيقة وفاة عبد الرحمن السديس

حقيقة وفاة عبد الرحمن السديس

حقيقة وفاة عبد الرحمن السديس

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

أثارت مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات الأخيرة الماضية بخبر وفاة وفاة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

فيما وتم نفي خبر وفاة السديس عبر الصفحة الرسمية للشيخ السديس، وليست هذه هي المرة الأولى التي تنتشر فيها خبر وفاة السديس.

وقال الشيخ السديس في منشور له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "انا بخير ونعمة الذي توفي اليوم.. الشاعر عبد الرحمن السديسي وماهو الا تشابه اسماء.. اللهم ارحمه.. لاتحرمنا اجره ولا تفتنا بعده".

JPG" />

 

كما وشارك الشيخ السديس عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك منشور، يبين أن الذي توفي هو الشاعر عبدالرحمن السديسي.

 

 

 

يشار إلى أن الذي توفي هو أحد الشعراء السعوديين ويحمل نفس اسم الشيخ عبد الرحمن السديس، وأن الأمر مجرد تشابه في الأسماء ولا يوجد صحة حول ما تردد بوفاة الشيخ إمام الحرمين الشريفين.

 

ويعد الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ويُعرَف بالسديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وإمام وخطيب بالحرم المكى الشريف بالمملكة العربية السعودية.

في غضون ذلك، نشرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، في وقت سابق يوم الثلاثاء خبرا مفاده أن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس زار يوم الثلاثاء، مكتبة الملك فهد الوطنية , حيث اطّلع على أبرز مهام المكتبة وأهدافها ومحتوياتها ونظام الإيداع المعمول به وخطواتها في هذا الشأن، إضافة إلى بحث سبل التعاون بين المكتبة ومكتبة الحرمين.

فيما وتجول معاليه، يرافقه الأمين العام للمكتبة الدكتور منصور الزامل وعدد من منسوبي المكتبة، بين إدارات المكتبة وأقسامها المختلفة وشاهد قاعات المجموعات العامة وما تضمه من كتب ومراجع، والمخطوطات والكتب النادرة ومن ذلك المصحف الشريف الذي يعود تاريخه للقرن الثالث الهجري، مشيداً بما شاهده من مقتنيات نادرة تمتلكها المكتبة وبما تقدمه من خدمات جليلة للباحثين والباحثات والمجتمع.

 

×