بدعم من النائب "محمد دحلان"

اختتام مشروع إنارة شوارع مدينة خانيونس

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة-غزة بوست

اختتم تيار الإصلاح الديمقراطي وبلدية خانيونس مشروع انارة شوارع المدينة، وذلك بدعم من قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، النائب محمد دحلان .

وأكد رئيس بلدية خانيونس، المهندس علاء البطة ،أن النائب محمد دحلان استجاب لمناشدة قامت البلدية بتوجيهها للنائب محمد دحلان "ابوفادي"، والذي استجاب مشكوراً للمناشدة، وقام بالتبرع بمبلغ بـ50 ألف دولار من أجل المساعدة في هذه الأزمة، فقد قمنا بشراء 400 كشاف واضاءة ست شوارع كُبرى في محافظة خانيونس.

وكان قد أعلن تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح ساحة غزة، في يوم الخميس 12 اغسطس 2021 عن توقيع اتفاقية لمشروع انارة شوارع مدينة خانيونس المقدم من مكتب النائب محمد دحلان لصالح بلدية خانيونس.

 

ومن جهته أشار الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، عماد محسن إلى أن "توقيع اتفاقية المشروع جاءت بعد التواصل بين بلدية خانيونس والنائب القائد محمد دحلان من أجل تزويد البلدية  بفوانيس الإنارة التي تخدم هذه المدينة التي تغرق في الظلام في ظل الحصار المفروض على شعبنا وعدم توفر الإمكانات اللازمة للبلديات. حيث تعاني بلدية خانيونس من دمار هائل في البنية التحتية بما فيها قطاع الكهرباء والانارة."

وفي نفس السياق، قال القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، محمد اربيع ، إنه: "تم تنفيذ أهم المشاريع الحيوية في مدينة خانيونس وذلك من خلال إنارة شوارع المدينة للمساعدة في التخفيف عن أبناء شعبنا."

وأضاف اربيع، "أن مشروع انارة مدينة خانيونس قد تم تنفيذه على ثلاث مراحل، أولها استبدال فوانيس إنارة تالفة بفوانيس جديدة في الشوارع العامة، والثانية تشميل تركيب فوانيس أو كشافات إنارة جديدة بدل فاقد أو موقع جديد، والصيانة لفوانيس قائمة، بينما المرحلة الثالثة سيتم صيانة شبكات الإنارة بما يشمل مستلزمات إتمام اعمال التركيب ورفع كفاءة شبكة الانارة".

وشدد اربيع، على أنه تم رفع كفاءة إنارة شوارع وطرق مدينة خانيونس وإنارة المناطق المعتمة خاصةً المناطق المكتظة والأكثر حركة مرورية وحيوية.

 

×