عمر: "إسرائيل" تسعى لتبديد حل الدولتين عبر البناء الاستيطاني والتسهيلات الاقتصادية

عماد عمر

عماد عمر

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة-غزة بوست

قال الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، د. عماد عمر، إن: "ملف الاستيطان يقف عقبة أساسية في طريق حل الدولتين"، مُوضحاً أنَّ حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" التي يرأسها نفتالي بينت تسعى من خلال البناء الاستيطاني لتبديد حل الدولتين، فيما تقوم بتقديم تسهيلات اقتصادية للمحافطة على استمرار الوضع القائم للحالة الفلسطينية.

وأشار عمر، خلال تصريحٍ وصل  موقع "غزة بوست" الاخباري نسخة عنه اليوم الإثنين إلى ان "إسرائيل تُروج لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية في محيط القدس لفصل المدينة المقدسة عن محيطها وإخراجها من أيّ مفاوضات قادمة، والتي من شأنها تقطيع حدود الدولة الفلسطينية، أيّ أنها تُصبح مناطق منفصلة عن بعضها البعض ولا تصلح أنّ تكون كياناً مستقلاً، كما قدَّمت الدعم للسلطة الفلسطينية في الضفة للحفاظ على عدم انهيارها، بالإضافة إلى تسهيلات اقتصادية وزيادة عدد تصاريح العمال في غزّة لتحسين الوضع المعيشي للسكان".

وأضاف أن: "إسرائيل لم تتوقف عن سياسة التهويد والبناء الاستيطاني بل تسعى لضم المستوطنات وتجسيد سيادتها على تلك الأراضي التي ربما تكون قطعت مدن الضفة الغربية عن بعضها البعض، وجعلتها عبارة عن كنتونات منفصلة لا تصلح لأنّ تكون أراضي دولة".


 
وأوضح أنَّ ما تعيشه الحالة الفلسطينية من حالة انقسام وتشرذم شجَّع "إسرائيل" على ارتكاب المزيد من الجرائم والتهويد والسيطرة على الأراضي الفلسطينية وبناء المستوطنات عليها.

وأنهى عمر حديثه، بالقول: "إنَّ إسرائيل مستمرة في جرائمها وتهويدها للأراضي الفلسطينية طالما توفر الدعم الأمريكي المساند لمخططاتها، وأيضاً في ظل استمرار انقسام الحالة الفلسطينية التي تفتقر لموقف عربي ودولي داعم لها".

×