"حماس" تُحذر الاحتلال مجددًا

6 أسرى يواصلون اضرابهم عن الطعام في سجون الاحتلال

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

جنين-غزة بوست

يواصل ستّة أسرى في السجون الإسرائيلية، إضرابات عن الطعام، احتجاجًا على الاعتقال الإداري، في حين جددت حركة "حماس" تحذريها من عواقب تعنت الاحتلال بخصوص قضية المضربين.

حيثُ أقدم الأسرى المضربين هو كايد الفسفوس؛ حيث مضى على إضرابه 89 يومًا على التوالي، ويواجه وضعًا صحيًا خطيرًا.

وإلى جانب "الفسفوس" فإن مقداد القواسمة يواصل إضرابه عن الطعام منذ 82 يومًا، وصدر قرارٌ بتجميد اعتقاله الإداري، وهو يتلقى العلاج في مستشفى كابلان بوضع صحي خطير.

كما يخوض الأسير علاء الأعرج إضرابه عن الطعام منذ 65 يومًا، والأسير هشام أبو هواش منذ 56 يومًا، والأسير رايق بشارات منذ 51 يومًا، والأسير شادي أبو عكر منذ 48 يومًا.

وحذر عضو المكتب السياسي لـ "حماس" زاهر جبارين، سلطات الاحتلال الإسرائيلي من عواقب موقفها المتعنت بخصوص قضية الأسرى المضربين.

وقال "جبارين" في تصريحٍ صحفي، إن الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة لن تترك الأسرى لقمة سائغة للاحتلال.

وقبل يومين قالت "حماس" إنها تواصلت عدة جهات بشأن قضية الأسرى المضربين، آخرها السلطات المصرية، وأنها "تتابع بشكل يومي وحثيث قضيتهم".

وأضافت، أنها أبلغت "السلطات المصرية أن استمرار إضراب الأسرى وتعنت الاحتلال "قد يؤدي بالمنطقة كلها إلى ما لا يحمد عقباه".

×