دلياني: حقوق الشعب الفلسطيني ليست رهينة احلام مراهقة الصدفة السياسية ايليت شاكيد

ديمتري دلياني

ديمتري دلياني

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

القدس المحتلة-غزة بوست

عقب عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، ديمتري دلياني، على تفوهات وزيرة الداخلية الاسرائيلية ايليت شاكيد القائلة أن "الدولة الفلسطينية لن تقام أبداً"، بأن حقوق الشعب الفلسطيني التي ضحى من أجل نيلها الشهداء والجرحى والأسرى ليست رهينة لاحلام مراهقة الصدفة السياسية ايليت شاكيد التي تمثل الكراهية والعنصرية الدفينة في دولة الاحتلال.

واعتبر دلياني أن تصريحات شاكيد هي تصريحات عنصرية كونها تنبثق من قناعة تفيد بأن الإنسان الفلسطيني لا يستحق دولة مستقلة، مؤكداً أن الفكر المتطرف الذي تحمله الوزيرة في حكومة الاحتلال قد انقرض من جميع انحاء العالم الا من دولة الاحتلال، وأن هكذا تفوهات لو صدرت عن أي مسؤول في دولة ديمقراطية لكانت أدت الى تغيير حكومي، لكن بما أن دولة الاحتلال هي دولة عنصرية غير ديمقراطية، فإن هكذا تفوهات كريهة تمر مرور الكرام، وبما أن المجتمع الاسرائيلي يزداد في عنصريته وتكبره بشكل مستمر، فإنه من المؤكد أن عنصرية شاكيد سوف تستخدم كورقة انتخابية!!!

وأضاف دلياني أن "الدولة الفلسطينية ستقوم رغم أنف العنصريين والحاقدين والمتآمرين، وأن الشعب الفلسطيني حقيقة موجودة ضاربة جذورها في أرض فلسطين وضمير العالم منذ بدء التاريخ والى يوم القيامة، ولن تستطيع ايديولوجية مارقة كالصهيونية التأثير على هذه الحقيقة بأي شكل كان. مؤكداً أنه "في النهاية فلسطين أكبر من الإسرائيلية"

×