توعدت الاحتلال بمزيد من العمليات

كتائب شهداء الأقصى تُعلن مسؤوليتها عن عملية إطلاق النار ضد الاحتلال جنوب نابلس

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

الضفة الغربية المحتلة - غزة بوست


أعلنت كتائب شهداء الأقصى –القيادة العامة- الجناح العسكري لحركة فتح، مسؤوليتها عن عملية إطلاق  نار ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي بإتجاه أحد الأبراج العسكرية بمستوطنة يتسهار جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة .


وأضافت  كتائب شهداء الأقصى –القيادة العامة- الجناح العسكري لحركة فتح خلال بيان لها وصل موقع غزة بوست الاخباري نسخة عنه "أن أحدى مجموعاتها قامت باستهداف وإطلاق النار بإتجاه أحد الأبراج العسكرية التابعة لجيش الاحتلال بمستوطنة يتسهار جنوب مدينة نابلس في بالضفة الغربية المحتلة  مساء يوم الجمعة الماضية.

"

وتابعت أن "هذه العمليات تأتي في إطار الرد الطبيعي على جرائم الإحتلال وقطعان مستوطنيه من إقتحامات للمسجد الأقصى المبارك وقمع تعسفي بحق أسرانا البواسل داخل في السجون الإسرائيلية".


وتوعدت الكتائب في بيانها لجيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه بمزيد من العمليات وان هذه العملية  لن تكون الأخيرة على حد وصف البيان.


فيما ودعت الكتائب كافة مجموعاتها ومقاتيليها بإستهداف جيش الاحتلال في كافة أماكن تواجده بحسب البيان.


يُشار إلى أن مصادر محلية ووسائل الإعلام العبرية أعلنت يوم الجمعة الماضية عن حدوث عدة عملية إطلاق نار إتجاه أحد الأبراج العسكرية  التابعة لجيش الاحتلال في مستوطنة يستهار جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة .

 

  

×