دلياني: عدول الاحتلال عن السماح لليهود بالصلاة في الحرم القدسي انتصار لوحدة الموقف الوطني والقومي

ديمتري دلياني

ديمتري دلياني

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

القدس المحتلة-غزة بوست

قال عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، ديمتري دلياني، إن: "عدول الاحتلال عن السماح لليهود بالصلاة في الحرم القدسي الشريف يعتبر انتصار لوحدة الموقف الوطني الفلسطيني والقومي العربي، وأن هذا الانتصار يدعو الى تكاتف الجهود لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية على كافة مستوياتها، وايجاد آليات لتوحيد الموقف القومي العربي تجاه القضية الفلسطينية.

"

وأشار دلياني إلى أن "شرطة الاحتلال تقدمت بطلب استئناف على قرار محكمة الصلح الأربعاء الماضي والذي قضى بالسماح لليهود بالصلاة الصامتة في الحرم القدسي الشريف، وجاء هذا الطلب نتيجة الغضب الفلسطيني الشعبي العارم الصادر عن جميع أطياف المشهد السياسي بشكل موحد، بالإضافة الى الموقف العربي الذي تصدرته المملكة الاردنية الهاشمية، كون جلالة الملك هو صاحب الوصاية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، ويرفض هذا القرار ويهدد بتبعات على المستوى الدولي."

وأكد دلياني على أنه بات من الواضح أن وحدة الموقف الوطني الفلسطيني و القومي العربي تجبر المحتل على التراجع، وقد تؤسس، في حال وجود إرادة سياسية، الى مرحلة جديدة من العمل الوطني الساعي الى تحقيق الاهداف الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وعلى رأسها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعودة اللاجئين. مضيفاً بأن تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح سيظل متمسكاً بمبادئه المنادية بوحدة حركة فتح استناداً لنظامها الداخلي وبعيداً عن التفرد والاقصاء وتجاهل الاطر التنظيمية، بالإضافة الى تمسكه بضرورة انجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية وانهاء الانقسام.

×